العودة   منتدى المجالس الرومانسية > .. .+. ][ المجالس الأدبــية ][ .+. .. > مجلس القصص والروايات - Stories > قصص لشخصيات تاريخية وأدبية
اسم العضو
كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟


إضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-11-2010, 12:00 AM   #41


الصورة الرمزية αпģεℓαήα ģεεя
αпģεℓαήα ģεεя غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 206211
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 27-06-2014 (11:20 PM)
 المشاركات : 17,470 [ + ]
 التقييم :  130427213
لوني المفضل : Cadetblue
Rose فتاة الخدر ..ل المنخل اليشكري





هو الشاعر الذى اتهمه ( النعمان بن المنذر )
بامرأته "المتجردة، صاحبة الجمال الفتاك، فقيل أنه أغرقه،
أو أنه دفنه حيا"، أو قيل أنه أخفاه، وفيه يضرب به
المثل لكل من هلك ولم يعرف له خبر.، وقيل أن وفاته
كانت سنة ستمائة وثلاث ميلادية.
ومن خلال قصيدته هذه التى لم تكن من ضمن المعلقات
الشعرية، والتى لم تكن كذلك من المذهبات، ولم تكن
من بين قصائد الفخر والحماسة، ولاتسجيل الماّثر والمحافل،
نتعرف على شخصية الشاعر من خلال تك القصيدة،
باستقراء وجدان الشاعر منها ، ورسم صورة تقريبية
من خلال كلماتها وخطوطها، لنعرف الى أين كانت
اتجاهاته ومطامحه.
فنجد أن أول مايلفت النظر فى شخصية

المنخل بن الحارث اليشكرى
هى تلك الظرافة والرقة التى تنطق
من ثنايا شاعريته، فيومه كيوم امرئ القيس يومان:
يوم وغى وطعان، ويوم متعة ولهو وانطلاق,

أو كما قال امرؤ القيس: اليوم أمر وغدا" خمر.
وان كانت هذة الطرافة والرقة والفكاهة تبلورت فى
صورة أخرى وعلى نحو غير مألوف بالشعر العربى ،
فنجد القصيدة ماهى الا تسجيلا"

لحالة فريدة ( اقتحام الشاعر لخدر محبوبته، فى يوم لهوه ولعبه ومتعته! )
وهو اذ يفعل ذلك يختار يوما" مطيرا"، لايصلح فيه قتال
أو صيد أو زيارة، دالا" على أنه يوم مؤانسة وفراغ بال.
وهو اذ يدلل على أن هنالك حوارا" بينها وبينه ،

فهو يبين فى الحاح يشف عن جموحه الحاد ، وحتى أنه يقول بروحه
المرحة أنه يحبها وهى تحبه، وأن بعيره أيضا" يحب ناقتها...!!
\
آلقصيده




إن كنت عاذلتي فسيري
نحو العراق ولا تحوري
لا تسألى عن جل مالـي
وانظري كرمي وخيري
وفـوارس كـأوار حـر
النار احـلاس الذكـور
شـدوا دوابـر بيضهـم
في كل محكمـة القتيـر
واستـلأمـوا وتلبـبـوا
ان التلـبـب للمغـيـر
وعلى الجياد المضمرات
نوارس مثـل الصقـور
يخرجن من خلل الغبـار
يجفـن بالنعـم الكثيـر
أقررت عيني من أولئـك
والفـوائـح بالعبـيـر
واذا الريـاح تناوحـت
بجوانب البيـت الكسيـر
ألفيتنـي هـش اليديـن
بمري قدحي أو شجيري
ولقد دخلت على الفتـاة
الخدر في اليوم المطيـر
الكاعب الحسناء ترفـلفي
الدمقس وفي الحرير
فدفعتـهـا فتـدافـعـت
مشى القطاة الى الغديـر
ولثمتـهـا فتنـفـسـت
كتنفس الظبـي الغريـر
فدنت وقالت يـا منخـ
لما بحسمك مـن قـرور
ما شف جسمي غير حبك
فاهدئي عنـي وسيـري
واحبـهـا وتحـبـنـي
ويحب ناقتهـا بعيـري
ولقد شربت من المدامـة
بالصغـيـر وبالكبـيـر
فـإذا انتشيـت فإنـنـي
رب الخورنق والسديـر
واذا صحـوت فإنـنـي
رب الشويهـة والبعيـر
يـا هنـد مـن لمتـيـم
يا هند للعانـي الاسيـر
يعكفـن مثـل أســاود
التنوم لم نعكـف بـزور .
لكل من س يمر هُنآ..



 
 توقيع : αпģεℓαήα ģεεя



ليس هنا مكان للفرح.
ولكن
حـتــمـاً سـ آبـتـسـم

(اللهم أستودعتك قلبي وديني)


رد مع اقتباس
قديم 14-11-2010, 07:27 AM   #42


الصورة الرمزية αпģεℓαήα ģεεя
αпģεℓαήα ģεεя غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 206211
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 27-06-2014 (11:20 PM)
 المشاركات : 17,470 [ + ]
 التقييم :  130427213
لوني المفضل : Cadetblue
Rose قصيدة في القدس لـ تميم آلبرغوثي












تميم مريد البرغوثي
ولد بالقاهرة، عام 1977 وحيداً لوالده الشاعر مريد البرغوثي
ووالدته الروائية المصرية رضوى عاشور.
حاصل على الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة
بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2004،
عمل أستاذاً مساعداً للعلوم السياسية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة،
ومحاضراً بجامعة برلين الحرة، كما عمل بقسم الشؤون السياسية
بالأمانة العامة للأمم المتحدة بنيو يورك، وبعثة الأمم المتحدةبالسودان،
وباحثاً في العلوم السياسية بمعهد برلين للدراسات المتقدمة
وهو حالياً أستاذ مساعد زائر للعلوم السياسية في جامعة جورجتاونبواشنطن،
له كتابان في العلوم السياسية: الأول باللغة العربية
بعنوان الوطنية الأليفة: الوفد وبناء الدولة الوطنية
في ظل الاستعمار صدر عن دار الكتب والوثائق القومية
بالقاهرة، عام 2007،
والثاني بالإنجليزية (بالإنكليزية: The Umma and the Dawla: the Nation state and the Arab Middle East) عن مفهومي الأمة
والدولة في العالم العربي صدر عن دار بلوتو للنشر بلندن، عام 2008.

لهذه القصيدة مع تميم قصة، فقد كتبها قبل مشاركته ببرنامج آمير آلشُعرآء
وقد كتبها بعدما فشل في الوصول إلى المسجد الأقصى
لصلاة الجمعة حيث كان سنه أقل من 35 سنة
وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي تمنع ذلك لدواع أمنية
فكتب هذه القصيدة متأثرا بذلك ونشرتها إحدى الصحف
وظلت مغمورة ولم يهتم بها أحد إلى أن طفت على السطح بعد إذاعتها في ذلك البرنامج
\
آلقصيده
في القدسمَرَرْنا عَلــى دارِ الحبيب فرَدَّنا
عَنِ الدارِ قانونُ الأعادي وسورُها
فَقُلْتُ لنفســي رُبما هِيَ نِعْمَةٌ
فماذا تَرَى في القدسِ حينَ تَزُورُها
تَرَى كُلَّ ما لا تستطيعُ احتِمالَهُ
إذا ما بَدَتْ من جَانِبِ الدَّرْبِ دورُها
وما كلُّ نفسٍ حينَ تَلْقَى حَبِيبَها
تُـسَرُّ ولا كُلُّ الغـِيابِ يُضِيرُها
فإن سـرَّها قبلَ الفِراقِ لِقاؤُه
فليسَ بمأمـونٍ عليها سـرُورُها
متى تُبْصِرِ القدسَ العتيقةَ مَرَّةً
فسوفَ تراها العَيْنُ حَيْثُ تُدِيرُها
في القدس بائعُ خضرةٍ من جورجيا برمٌ بزوجته
يفكرُ في قضاءِ إجازةٍ أو في طلاءِ البيتْ
في القدس، توراةٌ وكهلٌ جاءَ من مَنْهاتِنَ العُليا
يُفَقَّهُ فتيةَ البُولُونِ في أحكامها
في القدسِ شرطيٌ من الأحباشِ يُغْلِقُ شَارِعاً في السوقِ..
رشَّاشٌ على مستوطنٍ لم يبلغِ العشرينَ،
قُبَّعة تُحَيِّي حائطَ المبكَى
وسياحٌ من الإفرنجِ شُقْرٌ لا يَرَوْنَ القدسَ إطلاقاً
تَراهُم يأخذونَ لبعضهم صُوَرَاً مَعَ امْرَأَةٍ
تبيعُ الفِجْلَ في الساحاتِ طُولَ اليَومْ
في القدسِ دَبَّ الجندُ مُنْتَعِلِينَ فوقَ الغَيمْ
في القدسِ صَلَّينا على الأَسْفَلْتْ
في القدسِ مَن في القدسِ إلا أنْتْ!


وَتَلَفَّتَ التاريخُ لي مُتَبَسِّماً
أَظَنَنْتَ حقاً أنَّ عينَك سوفَ تخطئهم،! وتبصرُ غيرَهم
ها هُم أمامَكَ، مَتْنُ نصٍّ أنتَ حاشيةٌ عليهِ وَهَامشٌ
أَحَسبتَ أنَّ زيارةً سَتُزيحُ عن وجهِ المدينةِ،
يا بُنَيَّ، حجابَ واقِعِها السميكَ
لكي ترى فيها هَواكْ
في القدسِ كلًّ فتى سواكْ
وهي الغزالةُ في المدى، حَكَمَ الزمانُ بِبَيْنِها
ما زِلتَ تَرْكُضُ إثْرَهَا مُذْ وَدَّعَتْكَ بِعَيْنِها
رفقاً بِنَفسكَ ساعةً إني أراكَ وَهَنْتْ
في القدسِ من في القدسِ إلا أَنْتْ

يا كاتبَ التاريخِ مَهْلاً، فالمدينةُ دهرُها دهرانِ
دهر أجنبي مطمئنٌ لا يغيرُ خطوَه وكأنَّه يمشي خلالَ النومْ
وهناك دهرٌ، كامنٌ متلثمٌ يمشي بلا صوتٍ حِذار القومْ

والقدس تعرف نفسها..
إسأل هناك الخلق يدْلُلْكَ الجميعُ
فكلُّ شيء في المدينة
ذو لسانٍ، حين تَسأَلُهُ، يُبينْ

في القدس يزدادُ الهلالُ تقوساً مثلَ الجنينْ
حَدْباً على أشباهه فوقَ القبابِ
تَطَوَّرَتْ ما بَيْنَهم عَبْرَ السنينَ عِلاقةُ الأَبِ بالبَنينْ

في القدس أبنيةٌ حجارتُها اقتباساتٌ من الإنجيلِ والقرآنْ
في القدس تعريفُ الجمالِ مُثَمَّنُ الأضلاعِ أزرقُ،
فَوْقَهُ، يا دامَ عِزُّكَ، قُبَّةٌ ذَهَبِيَّةٌ،
تبدو برأيي، مثل مرآة محدبة ترى وجه السماء مُلَخَّصَاً فيها
تُدَلِّلُها وَتُدْنِيها
تُوَزِّعُها كَأَكْياسِ المعُونَةِ في الحِصَارِ لمستَحِقِّيها
إذا ما أُمَّةٌ من بعدِ خُطْبَةِ جُمْعَةٍ مَدَّتْ بِأَيْدِيها
وفي القدس السماءُ تَفَرَّقَتْ في الناسِ تحمينا ونحميها
ونحملُها على أكتافِنا حَمْلاً إذا جَارَت على أقمارِها الأزمانْ

في القدس أعمدةُ الرُّخامِ الداكناتُ
كأنَّ تعريقَ الرُّخامِ دخانْ
ونوافذٌ تعلو المساجدَ والكنائس،
أَمْسَكَتْ بيدِ الصُّباحِ تُرِيهِ كيفَ النقشُ بالألوانِ،
وَهْوَ يقول: “لا بل هكذا”،
فَتَقُولُ: “لا بل هكذا”،
حتى إذا طال الخلافُ تقاسما
فالصبحُ حُرٌّ خارجَ العَتَبَاتِ لَكِنْ
إن أرادَ دخولَها
فَعَلَيهِ أن يَرْضَى بحُكْمِ نوافذِ الرَّحمنْ

في القدس مدرسةٌ لمملوكٍ أتى مما وراءَ النهرِ،
باعوهُ بسوقِ نِخَاسَةٍ في أصفهانَ لتاجرٍ من أهلِ بغدادٍ
أتى حلباً فخافَ أميرُها من زُرْقَةٍ في عَيْنِهِ اليُسْرَى،
فأعطاهُ لقافلةٍ أتت مصراً
فأصبحَ بعدَ بضعِ سنينَ غَلاَّبَ المغولِ وصاحبَ السلطانْ

في القدس رائحةٌ تُلَخِّصُ بابلاً والهندَ في دكانِ عطارٍ بخانِ الزيتْ
واللهِ رائحةٌ لها لغةٌ سَتَفْهَمُها إذا أصْغَيتْ
وتقولُ لي إذ يطلقونَ قنابل الغاز المسيِّلِ للدموعِ عَلَيَّ: “لا تحفل بهم”
وتفوحُ من بعدِ انحسارِ الغازِ، وَهْيَ تقولُ لي: “أرأيتْ!

في القدس يرتاحُ التناقضُ، والعجائبُ ليسَ ينكرُها العِبادُ،
كأنها قِطَعُ القِمَاشِ يُقَلِّبُونَ قَدِيمها وَجَدِيدَها،
والمعجزاتُ هناكَ تُلْمَسُ باليَدَيْنْ

في القدس لو صافحتَ شيخاً أو لامستَ بنايةً
لَوَجَدْتَ منقوشاً على كَفَّيكَ نَصَّ قصيدَةٍ
يا بْنَ الكرامِ أو اثْنَتَيْنْ

في القدس، رغمَ تتابعِ النَّكَباتِ، ريحُ براءةٍ في الجوِّ، ريحُ طُفُولَةٍ،
فَتَرى الحمامَ يَطِيرُ يُعلِنُ دَوْلَةً في الريحِ بَيْنَ رَصَاصَتَيْنْ

في القدس تنتظمُ القبورُ، كأنهنَّ سطورُ تاريخِ المدينةِ والكتابُ ترابُها
الكل مرُّوا من هُنا
فالقدسُ تقبلُ من أتاها كافراً أو مؤمنا
أُمرر بها واقرأ شواهدَها بكلِّ لغاتِ أهلِ الأرضِ
فيها الزنجُ والإفرنجُ والقِفْجَاقُ والصِّقْلابُ والبُشْنَاقُ
والتتارُ والأتراكُ، أهلُ الله والهلاك،
والفقراءُ والملاك، والفجارُ والنساكُ،
فيها كلُّ من وطئَ الثَّرى
كانوا الهوامشَ في الكتابِ فأصبحوا نَصَّ المدينةِ قبلنا
يا كاتب التاريخِ ماذا جَدَّ فاستثنيتنا
يا شيخُ فلتُعِدِ الكتابةَ والقراءةَ مرةً أخرى، أراك لَحَنْتْ


العين تُغْمِضُ، ثمَّ تنظُرُ، سائقُ السيارةِ الصفراءِ،
مالَ بنا شَمالاً نائياً عن بابها
والقدس صارت خلفنا
والعينُ تبصرُها بمرآةِ اليمينِ،
تَغَيَّرَتْ ألوانُها في الشمسِ، مِنْ قبلِ الغيابْ
إذ فاجَأَتْني بسمةٌ لم أدْرِ كيفَ تَسَلَّلَتْ للوَجْهِ
قالت لي وقد أَمْعَنْتُ ما أَمْعنْتْ
يا أيها الباكي وراءَ السورِ، أحمقُ أَنْتْ؟
أَجُنِنْتْ؟
لا تبكِ عينُكَ أيها المنسيُّ من متنِ الكتابْ
لا تبكِ عينُكَ أيها العَرَبِيُّ واعلمْ أنَّهُ
في القدسِ من في القدسِ لكنْ
لا أَرَى في القدسِ إلا أَنْت.
\
لكل من س يمُر هُنآ..


 

رد مع اقتباس
قديم 25-11-2010, 10:01 AM   #43


الصورة الرمزية αпģεℓαήα ģεεя
αпģεℓαήα ģεεя غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 206211
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 27-06-2014 (11:20 PM)
 المشاركات : 17,470 [ + ]
 التقييم :  130427213
لوني المفضل : Cadetblue
Wilted Rose قصآئد قتلى آلحُب.



من الحب ما قتل
قال محمد بن قيس الأسديّ:
وجّهني عامل المدينة إلى يزيد بن عبد الملك وهو خليفة فخرجت،
فلما قربت المدينة بليلتين أو ثلاث وإذا أنا بامرأةٍ قاعدةٍ على قارعة الطريق،
وإذا رجلٌ رأسه في حجرها كلّما سقط رأسه أسندته، فسلّمت فردّت ولم يردّ الشاب؛
ثم تأمّلتني
فقالت: يا فتى، هل لك في أجرٍ لا مرزئة فيه؟
قلت: سبحان اللّه! وما أحبّ الأجر أليّ وإن رزئت فيه!
فقالت: هذا ابني، وكان إلفاً لابنة عمّ له تربيّا جميعاً، ثم حجبت عنه،
فكان يأتي الموضع والخباء، ثم خطبها إلى أبيها فأبى عليه أن يزوّجها؛
ونحن نرى عيباً أن تزوّج المرأة من رجل كان بها مغرماً،
وقد خطبها ابن عمّ لها وقد زوّجت منذ ثلاثٍ،
فهو على ما ترى لا يأكل ولا يشرب ولا يعقل،
فلو نزلت إليه فوعظته!
فنزلت إليه فوعظته؛ فأقبل عليّ وقال:
ألا ما للحبيبة لا تعود = أبخلٌ بالحبيبة أم صدود
مرضت فعادني قومي جميعاً = فما لك لم تري فيمن يعود
فقدت حبيبتي فبليت وجداً = وفقد الإلف يا سكنى شديد
وما استبطأت غيرك فاعلميه = وحولي من بني عمّي عديد
فلو كنت السّقيمة جئت أسعى = إليك ولم ينهنهني الوعيد

قال: ثم سكن عند آخر كلمته؛
فقالت العجوز: فاضت واللّه نفسه ثلاثاً!
فدخلني أمرٌ لا يعلمه إلاّ اللّه،
فاغتممت وخفت موته لكلامي. فلما رأت العجوز ما بي
قالت: هوّن عليك!
مات بأجله واستراح ممّا كان فيه، وقدم على ربّ كريم؛
فهل لك في استكمال الأجر؟
هذه أبياتي منك غير بعيدة، تأتيهم فتنعاه إليهم وتسألهم حضورهم.
فركبت فأتيت أبياتاً منها على قدر ميلٍ،
فنعيته إليهم وقد حفظت الشعر،
فجعل الرجل يسترجع.
فبينما أنا أدور إذا امرأة قد خرجت من خبائها تجرّ رداءه ناشرةً شعرها،
فقالت: أيها النّاعي، بفيك الكثكث، بفيك الحجر! م تنعى؟
قلت: فلان بن فلان.
فقالت: بالذي أرسل محمداً واصطفاه، هل مات؟
قلت: نعم.
قالت: فماذا الذي قال قبل موته؟
فأنشدتها الشعر، فو اللّه ما تنهنهت أن قالت:
عداي أن أزورك يا حبيبي = معاشر كلّهم واشٍ حسود
أشاعوا ما سمعت من الدواهي = وعابونا وما فيهم رشيد
وأمّا إذ ثويت اليوم لحداً = فدور الناس كلّهم لحود
فلا طابت لي الدنيا فواقا = ولا لهم ولا أثرى العبيد

ثم مضت معي ومع القوم تولول حتى انتهينا إليه،
فغسّلناه وكفّنّاه وصلّينا عليه، فأكبّت على قبره؛
وخرجت لطيّتي حتى أتيت يزيد بن عبد الملك،
وأوصلت إليه الكتاب؛ فسألني عن أمورالناس،
قال: هل رأيت في طريقك شيئاً؟ "
قلت:نعم، رأيت واللّه عجباً.
وحدّثته الحديث؛ فاستوى جالساً،
ثم قال: للّه أنت يا محمد بن قيس!
امض الساعة قبل أن تعرف جواب ما قدمت له،
حتى تمرّ بأهل الفتى وبني عمّه، وتمرّ بهم إلى عامل المدينة،
وتأمره أن يثبتهم في شرف العطاء، وإن كان أصابها ما أصابه،
فافعل ببني عمّها ما فعلت ببني عمه ثم ارجع إليّ حتى تخبرني بالخبر،
وتأخذ جواب ما قدمت له.
فمررت بموضع القبر، فرأيت إلى جانبه قبراً آخر، فسألت عنه
فقيل: قبر المرأة، أكبّت على قبره،
ولم تذق طعاماً ولا شراباً، ولم ترفع عنه إلى ثلاثة أيام " إلا " ميتةً.
فجمعت بني عمّها وبني عمّه، وأثبتّهم في شرف العطاء جميعاً.
\
لكل من سـ يمر هُنآ..


 

رد مع اقتباس
قديم 26-11-2010, 01:51 PM   #44


الصورة الرمزية αпģεℓαήα ģεεя
αпģεℓαήα ģεεя غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 206211
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 27-06-2014 (11:20 PM)
 المشاركات : 17,470 [ + ]
 التقييم :  130427213
لوني المفضل : Cadetblue
Wilted Rose قصة قصيدة بلقيس لـ نزآر قبآني




نزار قباني..

كانت له قصه حب جميله رقيقه كنسمه ربيع
حدث هذا في أواسط ستينيات القرن العشرين
حين التقى بحبيبة العمر القصير الجميل، بلقيس الراوي
وهي فاتنه من العراق التي تسكن أسرتها في حي الأعظيمه ببغداد،
وتسكن هي قلب نزار وسقط نزار في عينيها السوداوين
وشعرها الطويل وروحها الاخاذه وشخصيتها الاسره..

عاش نزار مع غادته التي تربعت على عرش قلبه اجمل قصه حب
لكنها ككل قصص الحب في المدن العربية جوبهت بـ (لا)
كبيرة جدا
لكن الحب الصادق لم يهزم وبقي الأمل موجودا لينير درب العاشق
لقد كان الاعتراض الاقوى على تأريخ نزار الشعري
وكانت مجموعاته الغزلية وثائق أشهرها أهل بلقيس
ضده خآصةً " ديوان قالت لي السمراء – أفيقي"
لكن الشاعر كان قد عاهد محبوبته على الوفاء لحبهما والزواج...
ماذا يفعل ولقد رفض ابوها تزويجه ابنته ولم تصلح شهرة نزار
ولا مركزه الدبلوماسي السابق ولا قلبه الذي تربعت فيه ابنة الرجل العراقي
ولا قلبها الذي احتله الشاعر السوري تركي آلآصل
حيث جده ينحدر من مدينة قونيه آلتركيه
ولم يشفع كل هذا في ترقيق قلب الراوي
ولا تفتيح عقله الذي لم يدله على قوة الحب وجبروته
عاد نزار يمضغ المر ويشرب الحنظل .. يبكى ..
يصرخ وتبكي معه حبيبه الفؤاد ولم يستسلما تعاهدا وانتظرا الوقت .....
حتى جاءت فرصه ذهبيه في التاسع من نيسان 1969
حين دُعي نزار الى بغداد ليشارك في مهرجان الشعر العربي



...............................واختلى بنفسه ليكتب قصيدته في هذا المهرجان....
وكتب نزار قصيده في مائه بيت وبييتين انتقد فيها الحكام العرب


والسلاح وعرض من خلالها مشكلته الشخصيه فهو واضح وجرئ ومباشر
والقى نزار قصيدته الطويلة:

كان عندي هنا أميرة حب ** ثم ضاعت أميرتي الحسناءُ
أين وجه في الأعظمية حلو**لو رأته تغار منه السماء
انني السندباد مزقه البحر **وعينا حبيبتي الميناء
ان في داخلي عصور من الحزن**فهل لي الى العراق النجاء
وأنا العاشق الكبير ولكن ** ليس تكفي دفاتري الزرقاءُ

يلجأ إلى العراق , اللجوء السياسى الذى يضمن الحياة بكرامة لطالبها،
واستمع رئيس الجمهورية العراقية أحمد حسن البكر إلى القصيدة
وتحرك فيه الإنسان المثقف الشاعر فقبل طلب اللجوء الغرامي

.................................الذي تقدم به نزار السوري لابنة بلده العراقية...
ويشكل الرئيس وفدا لخطبة بلقيس ونزار تكونت من:

الشاعر شفيق الكيالى وزير الشباب والشاعر شاذل طاقه وكيل وزير الخارجية
ورعاية احمد حسن البكر...

........................................... أي وجهاء القوم في عُرف آلقبآئل
، إذا طلبوا لا يرد لهم طلب

وإلا أصبح الرافض خصما للقبائل،
والعرب عادة يحترمون طلبات الالتجاء
فيدخلون في حمايتهم طالب الحماية حتى لو كان قاتلا.....
وطبعا لم يرد الراوي طلب الدولة الأول في تاريخ البشرية

..............................فوافق الرواي وانتصر الحب وانتصرت الشجاعة.
وطال الاستعداد للزواج لأسباب عديدة منها

وفاة توفيق ابن نزار في لندن عام 1972،



من زوجته آلآولى {بنت عمه زهراء آقبيق }
وآقبيق تعني بلغة آلآترآك آلشآرب آلآبيض
آلذي لم يكن موفق فيه معهآ فـ آنتهى بـ آلطلآق عام1952
وهو طالب الطب في دمشق، مات شابا طموحا حالما آملا...
حزنت معه بلقيس واحترمت آلامه وساعدته في اجتيازها،



وتزوجا فى بيروت عام 1973 وعاشا حبا حقيقيا كاملا
تم فيه المراد من رب العباد،
فالحب بلا زواج كالمال في الأدراج..
.وانجبا عمر وزينب...
وغنى نزار للحب والوطن،
ثماني سنوات عسلا، شهدا، أزهارا وثمارا
، صنعها أربعة من البشر،
بلقيس ونزار وزينب..... وعمر

كانت لبنان قد انفجرت بـ حرب آهليه عام 1980
هُدمت لبنان بلد الجمال والسلام
وهدموا معها السفارة العراقية في بيروت
صارت ركاما من الحجر والبشر،
جرى نزار إلى الحطام ليأخذ بلقيس التي كانت تؤدي واجبه
ا لصالح لبنان والعراقجرى ليأخذها في يده،
وفي حضنه خارج الدماء
روقف نزار أربعه أيام كاملة على قدميه
فى انتظار بلقيس. لا طعام،
لا نفس والباحثون في الحطام والركام يبحثون،
مرت كـ آنهآ قرون أربعة .بعدها أخرجوا جسمانا مشوها متعفنا
في عظمة سبابته اليسرى خاتم زواج
منقوش عليه اسم نزار...
كتب نزار في حبيبته بلقيس اشعارا واشعار
وكتب مباشرة بعد موتها قصيدة
في الحب والهجاء في حوالي الفي كلمه منها هذه الابيات:

قسما بعينيك اللتين إليهما
تأوي ملايين الكواكب
سأقول يا قمري عن العرب العجائب
هل تعرفون حببيتى بلقيس
فهي أهم ما كتبوه في كتب الغرام
كانت مزيجا رائعا بين القطيفة والرخام
***************
بلقيس يا بلقيس يا بلقيس
كل غمامة تبكي عليك
فمن ترى يبكي عليا
بلقيس كيف رحلت صامتة
ولم تضعي يديك على يديا
بلقيس كيف تركتنا في الريح
نرجف مثل أوراق الشجر
وتركتنا نحن الثلاثة ضائعين
كريشة تحت المطر
أتراك ما فكرت بي
وأنا الذي يحتاج حبك مثل زينب أو عمر
بلقيس يا معشوقتي حتى الثمالة
************
الأنبياء الكاذبون يقرفصون ويركبون على الشعوب ولا رسالة
لو أنهم حملوا إلينا من فلسطين الحزينة نجمة أو برتقالة
لو أنهم حملوا إلينا من شواطىء غزة حجرا صغيرا أو محارة
لو أنهم من ربع قرن حرروا زيتونة أو ارجعوا ليمونة
ومحو عن التاريخ عاره
لشكرت من قتلوك يا بلقيس يا معبودتي حتى الثمالة

.................................................. .....................لكنهم تركوا فسلطينا ليغتالواغزالة

قال نزار عن بلقيس اعذب الكلمات وارقها
بلقيس كانت واحة حياتي وملاذي وهويتي وأقلامي بعد رحيلها
أقمت بابا من الحديد في بيتي يسبقه بمتر ونصف،
أغلقه علي وعلى اولادى من السابعة مساء،
أصبحت أنام بعيون مفتوحة بعد أن خاصمت الطمأنينة،
أرادوا أن يخفوا صورها من البيت فصرخت فيهم أريد أن تبقى بلقيس معى
حتى لو غابت......
كانت جزءا من عمري ومن عيش مشترك
وكانت صديقة شعري قبل أن تكون صديقتي
ولم تكن تعتبر قصيدتي ضرة لها، بل جزءا من مجدها
كتب نزار قصيده من اروع ماكتب كانت في رثاءها

بلقيـــــس ..

شكراًلكـــم ,, شكرًالكـــم
فحبيبتي قتلت .. وصاربوسعكم
أنتشربواكأساًعلى قبرالشهيدة
وقصيدتي اغتيلت .. وهل من أمةفي الأرض
إلانحن نغتالالقصيدة..؟
بلقيس
كـــانت أجمل الملكات في تاريخ بابل
بلقيس
كانت أطول النخلات في أرض العراق
كانت إذا تمشي
ترافقها طواويس .. وتتبعهــا أيائل
بلقيس.. ياوجعي
وياوجع القصيدةحين تلمســها الأنامل
هل ياترى
من بعدشعرك سوفترتفع السنابل ...؟
يانينوى الخضراء
ياغجريتي الشقراء
ياأمواج دجلة
تلبس بالربيع بساقيها ... أحلى الخلاخل
قتلوك يابلقيس
أية أمة عربية تلك التي
تغتال أصوات البلابل ..؟
أين السمؤال ..؟؟والمهمل ..؟؟
والغطاريف الأوائل ...؟؟
فقبائل أكلت قبائل
وثعالب قتلت ثعالب
وعناكب قتلت عناكب
قسمابعينيك التي اليهما
تأوي ملايين الكواكب
سأقول ياقمري عن العرب العجائب...

وهكذا انتهت قصه حياة بلقيس لتنتهي بعدها
حياة زوجها بعد 15 عاما
وبقيت قصآئده شآهده على حبهما .
تقديري .





 

رد مع اقتباس
قديم 27-11-2010, 12:18 AM   #45
T U R K I


الصورة الرمزية UltimatE
UltimatE غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 73621
 تاريخ التسجيل :  Jun 2007
 أخر زيارة : 19-05-2012 (12:37 AM)
 المشاركات : 20,984 [ + ]
 التقييم :  1771244515
لوني المفضل : Cadetblue
Cup أنا بدويه ريحتي بن وبهار؟؟!!!!!



قصيده لطالبه جامعيه استهزأت بها احدى الطالبات وقالت لها يا((بدويه))
فأجابتها ((البدويه)) بهذه القصيده :


ايــه بـدويـه ريحـتـي بـــن وبـهــار^^^هـذا شــرف مـاهـو بحـقـي خطـيـه

أنـا بدويـه بنـت حــر مــن أحــرار^^^فـزعـات ربـعــي بالـشـدايـد قـويــه


أنـا هـلـي يابـنـت وافـيـن الأشـبـار^^^كـانـك جهلـتـي مـــن أنـــا ياغـبـيـة


ياجاهلـة ماتغـذي الشمـس الأنــوار^^^حنا كما شمس على الأرض ضيه


حنـا هـل الـطـالات هيـبـه ومـقـدار^^^حـنــا مـثــال لـلـشــرف والـحـمـيـه


حنـا الطنايـا للكـرم رمــز وشـعـار^^^حـنــا خـــوي مـــا يـخـلـي خــويــه


الذيب يوم انه عوا وسـط الأسعـار^^^عـشـوه ربـعـي مــن سنـيـن مـديــه


يـوم ان جـدك وثــق القـفـل بـالـدار^^^بيت الشعر مفتـوح صبـح وعشيـه


للضيـف ريـف و للمعاديـن جـبـار^^^نــرد الحـيـاض ولا نـهـاب المنـيـه


يا بنت لوبكتب من أشعار وأشعار^^^تعـجـز معـانـي حـروفـي الأبجـديـه


اللعـب خلـى اللعـب لعـيـال شـطـار^^^لا تدخلـيـن الـسـيـل وإنـتــي نـديــه


 
 توقيع : UltimatE

شكرا على شعرك وشكرا على الذوق
يا جامعه ثنتين شعر ومواجيب
يا مدور الراقين ناظر على فوق
ويا مدور الأشعار عندك غياهيب

يا شاعره في الناس والبعد والشوق
يا واصله للناس وبلا مكاتيب
.,،‘*



رد مع اقتباس
قديم 03-12-2010, 10:25 AM   #46
T U R K I


الصورة الرمزية UltimatE
UltimatE غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 73621
 تاريخ التسجيل :  Jun 2007
 أخر زيارة : 19-05-2012 (12:37 AM)
 المشاركات : 20,984 [ + ]
 التقييم :  1771244515
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي امرأة



السلام عليكم
اعلم ان اكثر الناس يعرفون والاكثر يحفظون ذالك
البيت المشهور لكن قليل يعرفون قصة هذى
االأبيات وسببها اليكم القصه اعزائى
مشا هدي المنتدى
كانت تعيش الشاعرة نورة الحوشان في بلدها بمنطقة القصيم مستورة

مع زوجها عبود بن علي بن سويلم إلى أن وقع بينهما خلاف أدى إلى طلاقها طلاقاً

لا رجعة فيه ، وبعد الطلاق تقدم لها الكثير طالب الزواج منها حيث أنها امرأة جميلة

ومن عائلة معروفة ومحافظة ، وقد رفضت الزواج بعد زوجها عبود الذي كانت تحبه وترى

فيه مواصفات الرجل المثالي ....

وذات يوم كانت تسير على طريقٍ يمر بمزرعته وبصحبتها أولادها منه،

وعندما مرت بالمزرعة رأته فوقفت على ناحية المزرعة وانطلق الأولاد

للسلام على أبيهم وبقيت تنتظرهم إلى أن رجعوا إليها فأخذتهم

وأكملت مسيرها ، وقد تذكرت أيامها معه وتذكرت من تقدم لخطبتها بعد

الطلاق ورفضُها لهم فقالت قصيدتها المشهورة التي يتداول الناس منها

البيت الأخير الذي أصبح مثلا دارجا بين الناس ولكن أغلب مرددي هذا المثل

لا يدركون قصة هذا البيت الذائع الصيت في منطقة الخليج كلها وإليك قصيدتها الرائعة:


ياعـين هِـلِّي صَـافي الدمع هِـلِّـيـه ... وإلْيَا انتهى صافِيْه هَاتي سِرِيـْبـِه


ياعـين شوفي زرع خلك وراعيه ... شوفي معَاوِيْدِهْ وشــــوفي قِليــــْبِه


مـــن أول .. دايــــم لرايه نماليه ... واليــــــوم جَـيَّـتْهُم علينا صعيبـــه


وان مرني بالدرب ما اقدر أحاكيه ... مصيـبــــة ياكـبرها مــــن مصيبه


اللي يبينا عيت النفس تبغـيه ... واللي نبي عـيا البخت لا يجيبه



اتمني ان تنال اعجابكم
تحياتي


 

رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 10:35 PM   #47


الصورة الرمزية αпģεℓαήα ģεεя
αпģεℓαήα ģεεя غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 206211
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 27-06-2014 (11:20 PM)
 المشاركات : 17,470 [ + ]
 التقييم :  130427213
لوني المفضل : Cadetblue
Icon21 آبيآت من قصآئد آلقبأئل آلحمآسيه ومُنآسبآتهآ .





يعتبر آلشعر آلحمآسي من آلحرب آلبآرده لآ رعآب آلعدو وقد آخترت لكم
مجموعه من ما يميز اشعار عتيبة الحماسيه في الحروب في الماضي...
هو إلتجائها إلى إرثها الهوازني..وخاصة الهلالي ..الذي هو أس ثقافتها ...
والذي قلما نجده في اشعار القبائل الأخرى ...فلقد اندثر هذا الاسلوب ...
في القرن العاشر...بأنتهاء الحقبه الجبريه ..((بانتهاء مملكة آل زامل)) ......
ولكنه لم يندثر في عتيبة ولم تندثر الكلمات القديمه في شعرها الحماسي ....
بل يكاد يكون هذا الطرق الهلالي هو الطاغي والأقوى عند عتيبة..
في زمن الحروب والفخر ....إذ هو إرثها الأعلى...وثقافتها.. المتأصله ...
والتي تتأجج في أشعارها ..لأثارة ..أبنائها..
ويمتاز الإرث الهلالي بالقوه في التأثير...وهو اعذب للنفس ...
لوضوح المعنى وقوة وصف الفكره.. ولورود الحكمه فيه ...
يقول الشيخ حسن بن سرحان الهلالي ..

شيخ مشايخ قبائل (هوازن) بعد ان قرر الرحيل
ومن معه من هوازن في القرن الخامس الهجري :
في نجد ما خليت بعدي حسوفه *** سوى عيلم بين اللوى وزرود
عدو بواد الشري يا جاهلين به *** عليه النواز النايفات شهود
ترى دليه جلد تسعين بكره *** وتسعين مع تسعين جلد قعود
دفناه عن ناس تولاه بعدنا *** شحاح ولا بالطايلات تجود
رحلنا وعنه النفس ماهيب طايبه*** عسانا ليا عاد السحاب نعود
وما عادو ...
ويقول ابو زيد الهلالي :
يقول ابو زيد الهلالي سلامه *** قلبي غدا ما بين شاري وسايم
سرنا بليلن مدلهمن سواده *** بالليل ندرا حاميات السمايم
خذنا ليال ما مللنا جنابه *** وزهب لنا من قبل حل الصرايم
وسرنا بعد هذا ثمانين ليله *** لديار قومن من كبار العمايم
ويقول الشريف شكر يرثي الجازيه (ق 5 هـ ) :
يقول الفتى شكر الشريف بن هاشم *** ما طرب الا مقتفيه فجوع
ولا ضحك الا والبكا مردفن له *** ولا شبعه الا مقتفيها جوع
ثمانين أنا صافيت بيضا غريرة *** لكن ملاقا آفامهن شموع
خمسين مهضومات الاوساط رجح*** يدسن الهوى في قلب كل ولوع
وثلاثين منهن تو ما بدالهن *** صغار ، وتو اثمارهن طلوع
ولا عاضني بالجازي ام محمد *** عليها ثياب الطيلسان طلوع
هلالية ما دقت العرن بالصفا *** شحم الكلى بين اليدين يموع
ألا واسفا بالجازي ام محمد *** فارقتها واثر الفراق يروع
بكيت عليها لين حرقت نواظري *** ولا نيب من امر الاله جزوع
ألا يا مشحينن بدنياكم ايقنو *** وراكم حصاصيد تحصد زروع
وترى ما يدن الا يد الله فوقها *** ولا طايرات إلا وهن وقوع
ولا بد عقب الدهر من وابل الحيا *** ومن بارق يوضي سناه لموع

ويقول ابو حمزه العامري الهوازني يفتخر بشبابه في ق 7هـ ..

وقد صحفت شبابه في المطبوعات المتأخره الى شبانه ..
فلا وجود لشئ ذاع صيته في هوازن اسمه شبانه .. إذ المقصود شبابه ..
وربما صحفه البعض ليستفيد ..اخرون من نسبة ابو حمزه العامري لهم ..
والمعروف ان ابو حمزه العامري الهوازني من العاليه ..ومدائحه كانت لقومه الهوازنيين ..
وللاشراف ..يقول ابو حمزه يمدح قومه شبابه :
قومي شبابة ذو المفاخر والعلا**** والعود ينبت في مكانه عودا
المركبين الضد كل كريهة **** النازلين المنزل المحمودا
السالمين من العيوب، وبالقسا **** عيد الضيوف إذا غلا الماجودا
قوم تزيدهم الحروب شجاعة **** والغير منهم بالحروب يبيدا
ما يشتكي منا الصديق شكية **** يوما ولا رزت عليه بنودا
نبدي بحاجاته على حاجاتنا **** بغم العدا وبمبتغى المقصودا
ويقول في قصيدة أخرى :
تأبى عن الطمع الزهيد نفوسنا **** وفروجنا تأبى عن الفحشاء
حنا حصاة المنجنيق على العدا **** حنا شراب السم ، حنا الداء
ويقول :
تضدوننا بالكثر وحنا نضدكم **** ضد المحيم ليا ورد للماء
ويقول ويذكر ربيعة بن مكدم السلمي عندما لحق به دريد بن الصمه الجشمي ولم يقتله وانما اعطاه الرمح مكافأة له على شجاعته ..وليحمي الضعينه الى مضارب اهلها ..وابو حمزه العامري هنا يفتخر بقومه هوازن..وانهم لا يقتلون الأبطال اذا ما تمكنو منهم .. على الرغم من ان قومه ((شبابه)) يندبون قتلاهم ..يقول :
ثم انشدو ربيعة ابن مكدم **** راع القبا والجوخة الحمراء
يوم لحقته بالمضيق وقلت له **** قدم ووخر ما بغيت جزاء
في محفل يندب شبابة جدهم **** لم يغض لي جفن على الاقذاء
وقصائد ابي حمزه العامري ..صحفت الكثير منها الالسن واضافت لها الكثير ..

من القرن السابع الهجري حتى الان.. فلا تكاد تستخلص منها ..
معلومه ..الا بصعوبة شديده..وهذه النماذج والمقتفات ..من الافتخار ...
نراها ..تتطور بشكل آخر فيما بعد ..ولكنها تحتفظ بنفس النفس ..
وبنفس الروح.. في عتيبة : يقول الشيخ تركي بن حميد:
سرنا لينبوع الصخا مكرم الجــار **** اللي سعا لرعيته بالصلاحي
نقاض ما يفتل حيول ومكــــار **** يصمت ولو هو يسمع العلم صاحي
واقبل لنا بالعلم واقفى الدويدار**** وجــانا من الفندي جواب قراحي
قالو جواب لا حكي به ولا صـــار **** الله يعين اهل العقول الصحاحي !!!
ويقول يصف عتيبة :
وحنا مسقية العدو كــاس الامرار **** ومعشية بالضيق برق الجناحــي
ويقول يصف احد المعارك :
ولحقو عيال ما تمارو بالاشــوار**** ضارين في نثر الدمي بالرماحي
ياما حديناهم على الموسم الحار**** هدات حــــر تعجـب اللي يناحي
..وقوة الوصف كما عند شليوح العطاوي :
نبب علينا شيخنا ابن محمد**** ثم انتهض مثل العقاب الناوي
عود تعصب في ظهر جلومز**** جلومزن مثل القضيب الهاوي
ويقول يصف شدة الحرب :
يا ظفرهم لا قرب الله دارهم **** وحنا عليهم مثل نجم هاوي
ويقول ويذكر جذمي روق (طلحه ومزحم) :
وطلحه نحو عنا بريه يسارهم **** وتعاقبو دهم العروق هداوي
كن الجنايز في نحاوي طلحه **** جضع الخشب فالمنزل المتساوي
وحنا تلاقينا بصوبة علوى **** وساع الطعون مطوعين الغاوي
ونخيت مزحم سعد منهم ربعه****يوم اللقا زادو ورا الهقاوي
ويقول :
ونرخي عليهم حد كل موصله **** يحير فيها طب كل مداوي
ويقول يصف شدة اللالتحام بين الطرفين :
لا رحم ابو من صد عن محرافها *** يوم انجلاع الستر عن مضاوي
ويقول يمدح الشيخ مسلط بن ربيعان :
والمدح لله ثم لنسل محصن ***** عسا لهم عند الاله عراوي
أهل العطف اهل المقام شيوخنا**** واهل الكرم والمنزل المتساوي
سواقة المفتر على الحربية **** يوم الحريب عن الحريب يلاوي
يامسوي الفنجال عده لمدوخ**** وعده لابن صلال والجلاوي
وانا زبون الحرد ابو ضيف الله**** لا قصر البرطم عن الشفاوي....الخ
ويقول في قصيدة أخرى :
الا يا الله تغفر لي ذنوبي **** تغفر لي ذنوبي والآثــام
كما اني ما تقفى الغافلين **** ولا اسب الاجاويد الكرام
هجدنا النذير بصوت ليل**** وحنا هاجعين في المنام
والشردان اشارو بالرحيل**** والظفران اشارو بالمقام
واقمنا وبنانا البيوت **** وكلن دونها لبس الحرام
يوم سعود جابلنا الدويش **** جاب مطير مع صبيان يام
واهل سدير والسبعان معهم **** والعجمان يقداهم حزام
والقصمان جونا من يمين **** يبون المباني والجهام
وشافونا وجونا سارحين **** والله ما نوونا بالرحام
ولجن العذارى بالصياح **** شافن الجموع الها ادحام
ورمن بالبخانق والهدوم **** وينخن بالجدود وبالاسام
وردينا لدهمان السيوف **** وسرد الشلف كاسرة العظام
ومركاض يسر الناظرين **** ترعى به مروجنة السنام
لا تبكن يا بيض النحور **** عاينن الفعل في ولد الامام
دون البل مكرمة الضيوف **** بعنا الروح بيع ما يسام
والا يا نديبي فوق عوج **** فوق الهجن عجلات الولام
خلن العلم عنهن يمين **** وهنه كنهن روس النعام
يلقن البيوت مبنيات، ســود كنهن روس العدام
واول ما يواليهن عقــــاب بن شبنان والربع الحشام
ويلقن الدلال مساطرات **** ويعبا كيفهنه بالولام
ويلقن الصحون ممليات **** واذناب الكبوش الها يدام
وسلم لي على لاد الكريزي حمول الخيل مروية اللحام
فإذا كان هذا الشعر قيل فقط في معركة واحده ..فما هو الحال مع بقية المعارك ..واين بقية شعر شليويح؟؟
ويقول العفار بن تركي بن حميد ولم يصلنا من شعره الا القليل :
ومن شب نار الحرب للحرب يصطلي *** كثر مقابيسه وزاد اشتعالها
ويقول :
غزينا على الطرسان من دون صاره *** واخذنا مغاتير نذبح عيالها
كم حادل من غبنا تذهل الغطا *** ترفع صليب الصوت تبكي رجالها
وكم سهرة قبا تجينا قلاعه *** رمينا براكبها وفاخت حبالها
أقوله وانا من لابتن تنثر الدمي *** مناة الحرايب دايمن في قتالها
ذقنا حلاويها وذقنا مرورها *** وهي لو صفت يوم سريع زوالها
ولا تفرحو يا شامتينا من العدا *** ان طالت الدنيا يجيكم بدالها
حق علينا الهجن تمشي مسيمه *** وخيل اصايل متعبين الحذا لها
رعيناك يا نجد المسمى بفعلنا *** ولا منازلنا فلحدن ينالها
ليا قالو الحكام رزو بيارق *** نسفنا على شيب الغوارب ثقالها
ولا عندنا في حلتن صوب حاكم *** على الطول حكامن طوالن حبالها
هذا وصلو يا حضور على النبي *** ازكى قريش وكلمة الحق قالها
ولا يقتصر هذا الطرق على عتيبة نجد فقط ...

بل نراه يتجلى بشكل اكبر عند عتيبة الحجاز ..
يقول بديوي الوقداني :
بديوي يقول اشوف الايام تقتلب *** كما يقتلب فالبحر عود شباح
اذا ما رماها الموج في غبة البحر*** وجاها غزير مقتفيه رياح
تفكرت فالدنيا كفى الله شرها *** صفاها كدر لو قدمت بافراح
غرور فرور هاينه من يودها *** لها قبل سو والعقاب ذباح
ضحوك لصاحبها سريع انقلابها *** لها ضحك مثل الضاحك المزاح
ويقول :
نعد الليالي والليالي تعدنا *** وحنا رعيه غافله بمراح
ويقول :
الافراح ما دامت لمن كان قبلنا *** تمتع قليل بزاد منها وراح
إلى ان يقول يمدح الشريف عون :
وابن عون حاكمنا وابن عون اميرنا *** وابن عون مفتاح ان غلق مفتاح
وابن عون ما خان الرعيه ولا ظلم *** كثير العطا والعدل والسماح
ثم يقول يمدح عتيبة :
وحنا عصا الحكام من عهد جدنا *** وحنا عتيبة للملوك سلاح
عتيبة جناح الصقر وثبيت هامته *** ولا يستوي طير بغير جناح
رعو نجد بالسيف اليماني والتفق *** ومعها من العود الطويل رماح
وضدو بني قحطان ومطير كلها *** وخلوك يا نجد العريض بياح
وكم حلة غارو عليها مع الضحا*** وراحت نهايب في يدين شحاح
وكم فارس خلوه في دارس الثرى *** ينوشه من العقبان كل شناح
ثم نجد هذا الطرق يصل الى ذروته عند فراج التويجر العضياني وعند مخلد القثامي فيما بعد ..


حتى اننا نستطيع ان نقول ان عتيبة..بعد 1269هـ أعادت هذا الطرق ..((الإرث الهلالي)) .
لشبه الجزيرة العربية ..فنرى هنا وهناك من بعض القبائل محاولات ..للتقليد....
ولكنها لا ترقى لعتيبة ..فهو في عتيبة أعمق ..وأقوى ..بكثير ...
ولا نستثني في القبائل الا حرب ...وهي اقرب القبائل لعتيبة ..

اذ قسم كبير منهم ينحدر من بني هلال (شبابه)...وكذلك قسم من مطير ...
والمتتبع لاهازيج الخبيتي القديمه .. يجد بعضا من هذه الروح في تلك الاهازيج ..
اذ هي من شعراء عتيبة والقبائل التي ذكرناها
ويشاركم في هذا بعض الاشراف ......
\
منقول


 

رد مع اقتباس
قديم 09-02-2011, 12:49 AM   #48


الصورة الرمزية لحن المشآعر
لحن المشآعر غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 257857
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 13-09-2014 (04:58 PM)
 المشاركات : 44,800 [ + ]
 التقييم :  1588526482
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blue
افتراضي



.. ~

.. موضوع رآئع ..
.. تسلم الأيادي ع ـآلجهد ـآلراقي وـآلمميز..
.. يًعطيٍكّ ربي العاافًية ..
.. لآ تحرمنًآ مٍن جديدًك ..
..لروحك سرب ـآلأمنيات..
.. تحيتي ومودتي
..


 
 توقيع : لحن المشآعر







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 0
لا توجد هنالك أسماء لعرضها.
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:19 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
().
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009