للتسجيل اضغط هـنـا


العودة   منتدى المجالس الرومانسية > . .+. ][ المـجـالس الآسلاميه ][ .+. .. > مجلس كشف الأستار عن عقائد الرافضة والكفّار


1 معجبون
إضافة رد
#1  
قديم 08-01-2017, 07:37 PM
ســارهـ متصل الآن
Saudi Arabia    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 267275
 تاريخ التسجيل : Nov 2012
 فترة الأقامة : 1578 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (10:53 PM)
 المشاركات : 17,799 [ + ]
 التقييم : 1452954920
 معدل التقييم : ســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي من نماذج ما تنسبه الشيعة إلى النبي محمدصل الله عليه وسلم وتعتقده، وبيان نكارة ذلك وبطلانه





من نماذج ما تنسبه الشيعة إلى النبي محمدصل الله عليه وسلم وتعتقده،

وبيان نكارة ذلك وبطلانه


لقد نسبت الشيعة (الرافضة وما على شاكلتها) إلى رسول الله صل الله عليه وسلم من الأقوال والأفعال المنكرة ما تشمئز منه النفوس الزكية الطاهرة وتستنكره الفطر النقية السوية، وما لا يقبله العقل السليم الرشيد، ذمًّا وقدحًا فيه صل الله عليه وسلم، ومن النماذج التي تبين جزءً مما ذكرنا:

أ- من النماذج التي تبين جزءً مما قد نسبته الشيعة إلى رسول الله صل الله عليه وسلم من أقوال منكرة: نقل الكليني (الشيعي) في الأصول من الكافي (أن جبريل نزل على محمد صل الله عليه وسلم وآله فقال: يا محمد، إن الله يبشرك بمولود يولد من فاطمة، تقتله أمتك من بعدك، فقال: «يا جبريل، وعلى ربي السلام، لا حاجة لي في مولود يُولد من فاطمة تقتله أمتي من بعدي»، فعرج ثم هبط فقال مثل ذلك: «يا جبريل وعلى ربي السلام، لا حاجة لي في مولود تقتله أمتي من بعدي»، فعرج جبريل إلى السماء، ثم هبط فقال: يا محمد إن ربك يُقرئك السلام بأنه جاعل في ذريته الإمامة والولاية والوصاية، فقال: إني رضيت، ثم أرسل إلى فاطمة أن الله يبشرك بمولود يُولد لك تقتله أمتي من بعدي، فأرسلت إليه أن لا حاجة لي في مولود تقتله أمتك من بعدك، وأرسل إليها أن الله عز وجل جعل في ذريته الإمامة والولاية والوصاية، فأرسلت إليه أني رضيت، فحملته كرهًا... ووضعته كرها، ولم يرضع الحسين من فاطمة عليها السلام ولا من أنثى، كان يُؤتى بالنبي صلى الله عليه وآله فيضع إبهامه في فيه فيمص ما يكفيه اليومين والثلاث)([1]).


ومن التساؤلات التي توضح نكارة مثل ذلك القول الذي تنسبه الشيعة إلى رسول الله صل الله عليه وسلم، وإلى ابنته فاطمة رضي الله عنها ومن ثم بطلانه:

- أليس النبي محمد صل الله عليه وسلم هو من زكّاه ربه تبارك وتعالى في قوله: ﴿وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾ [القلم: 4]، وفي غيرها من الآيات الكريمات بالقرآن الكريم؟!

الجواب: بلى.

- أليس في عدم الرضا بقضاء الله تعالى سوء أدب مع الإله الخالق جل وعلا، مع ما به من إثم كبير؟!

الجواب: بلى.

- فكيف تنسب الشيعة إلى النبي محمد صل الله عليه وسلم عدم رضاه بقضاء الله جل وعلا، بل وردّه بعد أن بشره المولى جل وعلا به، وهو صل الله عليه وسلم من زكاه ربه تبارك وتعالى في كثير من آيات كتابه العزيز (القرآن الكريم)؟!!

- وأيضًا، كيف تنسب الشيعة إلى السيدة فاطمة (رضي الله عنها) عدم رضاها بقضاء الله جل وعلا، وهي ابنة خير من علّم وربّى، وهو النبي محمد صل الله عليه وسلم؟!!

- أليس في ما تدّعيه الشيعة افتراء على رسول الله صل الله عليه وسلم، وقدح فيه، ومن ثم انتقاص ممن قد اختاره واصطفاه بالنبوة والرسالة، وهو الإله الخالق جل وعلا؟!

الجواب: بلى.

- أليس في ما تدّعيه الشيعة من نكارة زعم، ذم وقدح في اختيار الله تعالى لخاتم أنبياءه ورسله، واعتقاد بيّن بسوء اختياره جل وعلا؟!!

الجواب: بلى.

- وهل كان الله تعالى بذلك الاعتقاد الفاسد الذي تزعمه الشيعة، أو كان رسوله محمد r بذلك الوصف الذميم المنسوب إليه منها (فرقة الشيعة)؟؟

الجواب: بالتأكيد، كلا.

إلى غير ذلك من التساؤلات، التي تبيّن نكارة ما تزعمه الشيعة وتعتقده، وتجلّى عظم اجتراءها على الله تعالى وعلى خاتم أنبياءه ورسله محمد صل الله عليه وسلم، والذي لم تسلم منه (مما تزعمه الشيعة وتعتقده) أيضًا ابنة رسول الله صل الله عليه وسلم (السيدة فاطمة رضي الله عنها).

ب- أيضًا، من النماذج التي تبين جزءً مما قد نسبته الشيعة للنبي محمد صل الله عليه وسلم من أقوال منكرة: أن الشيعة تروي عن أمير المؤمنين (علي): أنه أتى رسول الله صل الله عليه وسلم وآله وعنده أبو بكر وعمر، قال: (فجلستُ بينه وبين عائشة، فقالت عائشة: ما وجدت إلا فخذي وفخذ رسول الله؟ فقال: مه يا عائشة)([2]). البرهان في تفسير القرآن 4/225.

وجاء مرة أخرى فلم يجد مكانًا، فأشار إليه رسول الله: ههنا – يعني خلفه وعائشة قائمة خلفه وعليها كساء - فجاء علي عليه السلام فقعد بين رسول الله وبين عائشة، فقالت وهي غاضبة: (ما وجدت لإسْتِكَ – دُبُرَك أو مؤخرَتِك – موضعًا غير حجري؟ فغضب رسول الله، وقال: يا حميراء، لا تؤذيني في أخي)([3]). كتاب سليم بن قيس ص 179.

ومن التساؤلات التي توضح نكارة ما نسبته الشيعة إلى النبي محمد صل الله عليه وسلم وإلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه:

- أليس النبي محمد صل الله عليه وسلم هو من زكّاه ربه تبارك وتعالى في قوله: ﴿وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾[القلم: 4]، وفي غيرها من الآيات الكريمات بالقرآن الكريم؟!

الجواب: بلى.

- أليس الحياء وكذلك الغَيْرة من الأخلاق العظيمة للنبي محمد صل الله عليه وسلم؟!

الجواب: بلى.

- أليس في ما تدّعيه الشيعة من اجتراء وزعم منكر وتنسبه إلى النبي محمد صل الله عليه وسلم، من أنه رضي بقعود (علي) بينه وبين زوجته عائشة -رضي الله عنها- من خلال قوله (مه يا عائشة – لا تؤذيني في أخي)، قدح في أخلاقه العظيمة وذم فيها، من خلال وصفه صل الله عليه وسلم بعدم الحياء، وفقدانه الغيرة (التي أثنى صل الله عليه وسلم عليها -صفة الغيرة – في كثير من أحاديثه الشريفة) على زوجته؟

الجواب: بلى.

- أليس في ما تدّعيه الشيعة من نكارة معتقد، ذم وقدح في اختيار الله تعالى لخاتم أنبياءه ورسله، واعتقاد بيّن بسوء اختياره جل وعلا؟! أليس فيه تكذيب لما أخبر الله تعالى به في تزكيته للنبي محمد صل الله عليه وسلم بقوله جل وعلا ﴿وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾؟!


الجواب: بلى.

- وهل كان الله تعالى بذلك الاعتقاد الفاسد الذي تزعمه الشيعة أو كان رسوله محمد صل الله عليه وسلم بذلك الوصف الذميم المنسوب إليه منها (فرقة الشيعة)؟!

الجواب: بالتأكيد، كلا.

- وهل كان علي بن أبي طالب صاحب رسول الله وابن عمه والخيلفة الرابع له (بعد أبي بكر وعمر وعثمان، رضي الله عنهم أجمعين)، عديم الحياء، سيء الأدب، ليقعد بين النبي محمد صل الله عليه وسلم وزوجته -رضي الله عنها- في إصرار منه بعد ما قالته السيدة عائشة رضي الله عنها له؟!!

الجواب: بالتأكيد، كلا.

إلى غير ذلك من التساؤلات التي تبيّن نكارة ما تزعمه الشيعة وتعتقد به، وتجلّى عظم اجتراءها على الله تعالى وعلى خاتم أنبياءه ورسله محمد صل الله عليه وسلم، والذي لم يسلم منه صاحب رسول الله وابن عمه (علي رضي الله عنه).

ج- ومن النماذج التي تبيّن جزءً مما قد نسبته الشيعة إلى النبي محمد صل الله عليه وسلم، من أفعال منكرة: روى المجلسي (الشيعي) أن أمير المؤمنين (عليًّا) قال: (سافرت مع رسول الله صلى الله عليه وآله، ليس له خادم غيري، وكان معي لحاف ليس له غيره، ومعه عائشة وكان رسول الله ينام بيني وبين عائشة، ليس علينا ثلاثتنا لحاف غيره، فإذا قام إلى الصلاة – صلاة الليل – يحط بيده اللحاف من وسطه بيني وبين عائشة حتى يمسّ اللحاف الفراش الذي تحتنا)([4]) (بحار الأنوار 40/2).

ومن التساؤلات التي توضح نكارة مثل ذلك الفعل الذي تنسبه الشيعة إلى النبي محمد صل الله عليه وسلم، وإلى علي رضي الله عنه، ومن ثم بطلانه:


- أليس النبي محمد صل الله عليه وسلم هو من زكاه ربه تبارك وتعالى في قوله: ﴿وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾ [القلم: 4]. وفي غيرها من الآيات الكريمات بالقرآن الكريم؟!

الجواب: بلى.

- أليس الحياء وكذلك الغيرة من الأخلاق العظيمة للنبي محمد صل الله عليه وسلم؟!

الجواب: بلى.

- أليس في ما تدّعيه الشيعة من اجتراء وزعم منكر وتنسبه إلى النبي محمد صل الله عليه وسلم، من أنه قام من فراش نومه، تاركًا زوجته نائمة بجانب شخص آخر ليس بمِِحرم، قدح في أخلاقه العظيمة وذم فيها، من خلال وصفه بعدم الحياء، وفقدانه الغيرة (التي هي من صفات المسلم فضلًا عن أن تكون صفة ملازمة لأنبياء الله تعالى ورسله) على زوجته؟!

الجواب: بلى.

- وهل يقبل النبي محمد صل الله عليه وسلم أن ينام شخص آخر ليس بمحرم في فراشه بجانب زوجته، حتى وإن كان هو صل الله عليه وسلم يفصل بينه وبينها؟!

الجواب: بالتأكيد، كلا.

- أليس في ما تدّعيه الشيعة من نكارة معتقد، ذم وقدح في اخيتار الله تعالى لخاتم أنبياءه ورسله، واعتقاد بيّن بسوء اختياره جل وعلا؟! أليس فيه تكذيب لما أخبر الله تعالى به في تزكيته لنبيه محمد صل الله عليه وسلم بقوله جل وعلا ﴿وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾؟!

الجواب: بلى.

- وهل كان الله تعالى بذلك الاعتقاد الفاسد الذي تزعمه الشيعة، أو كان رسوله صل الله عليه وسلم بذلك الوصف الذميم المنسوب إليه منها (فرقة الشيعة)؟!

الجواب: بالتأكيد، كلا.

- وهل كان علي بن أبي طالب صاحب رسول الله صل الله عليه وسلم، وابن عمه، والخليفة الرابع له (بعد أبي بكر وعمر وعثمان، رضي الله عنهم أجمعين)، عديم الحياء، سيء الأدب، ليقبل بأن ينام بجانب رسول الله صل الله عليه وسلم وزوجته؟!

الجواب: بالتأكيد، كلا.

- وهل كان علي بن أبي طالب، عديم الحياء، سيء الأدب، ليقبل بأن يظل نائمًا جانب زوجة رسول الله صل الله عليه وسلم بعد ما أن قام النبي محمد صل الله عليه وسلم من فراشه، وعلمه (علي) بذلك (قيام النبي صل الله عليه وسلم من فراشه)؟!

الجواب: بالتأكيد، كلا.

فعلى أي شيء تدلّ مثل هذه التساؤلات المُثارة (وغيرها)، وما قد استنتجناه من أجوبة لا بديل لها ولا حياد عنها؟!

لا شك، وأن ذلك كله يوضح بجلاء عظم افتراءات الشيعة وفساد معتقداتها، ومن ثم بطلانها.

إلى غير ذلك من النماذج الكثيرة التي يتبين منها فساد ما قامت عليه الشيعة من ادعاءات منكرة وزعم باطل، إثر مخططات خبيثة، كيدًا للإسلام وأهله.

فالحمد لله تعالى على نعمة الإسلام، وأن جعلنا من أهل سنة الحبيب الأمين محمد صل الله عليه وسلم.

الحمد لله تعالى على نعمة الهداية والرشاد.

([1]) لله ثم للتاريخ، بقلم/ السيد حسين الموسوي.

([2]) لله ثم للتاريخ، بقلم/ السيد حسين الموسوي.

([3]) نفس المصدر.

([4]) لله ثم للتاريخ، بقلم/ السيد حسين الموسوي.


رسالة من أهل سنة الحبيب النبي محمدصل الله عليه وسلم إلى الشيعة



 توقيع : ســارهـ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 09-01-2017, 01:47 PM   #2


ッ ѕмιℓє متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 280020
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (11:20 PM)
 المشاركات : 15,738 [ + ]
 التقييم :  383322758
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darksalmon
افتراضي



جزاك الله خيرا
كل الود لسموك


 
 توقيع : ッ ѕмιℓє

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 15-01-2017, 09:38 PM   #3


ســارهـ متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 267275
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (10:53 PM)
 المشاركات : 17,799 [ + ]
 التقييم :  1452954920
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزآك الله خير


 
 توقيع : ســارهـ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 3
, ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين

الساعة الآن 09:41 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
().
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 

تصميم وتركيب انكسار ديزاين لخدمات التصميم