للتسجيل اضغط هـنـا


العودة   منتدى المجالس الرومانسية > .. .+. ][ المجالس الشعريه ][ .+. .. > سؤال : ابيات وتعليق


5 معجبون
إضافة رد
#1  
قديم 08-05-2017, 06:32 PM
ッ ѕмιℓє متصل الآن
Egypt     Female
لوني المفضل Darksalmon
 رقم العضوية : 280020
 تاريخ التسجيل : Jan 2016
 فترة الأقامة : 633 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (08:23 PM)
 الإقامة : الاسكندريةة
 المشاركات : 23,906 [ + ]
 التقييم : 443725340
 معدل التقييم : ッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي من القائل, تبدت لنا كالشمس تحت غمامة بدا حاجب منها وضنت بحاجب



أَتَعرِفُ رَسماً كَاِطِّرادِ المَذاهِبِ
لَعَمرَةَ وَحشاً غَيرَ مَوقِفِ راكِبِ
دِيارَ الَّتي كادَت وَنَحنُ عَلى مِنىً
تَحُلُّ بِنا لَولا نَجاءُ الرَكائِبِ
تَبَدَّت لَنا كَالشَمسِ تَحتَ غَمامَةٍ
بَدا حاجِبٌ مِنها وَضَنَّت بِحاجِبِ
وَلَم أَرَها إِلّا ثَلاثاً عَلى مِنىً
وَعَهدي بِها عَذراءُ ذاتَ ذَوائِبِ
وَمِثلُكِ قَد أَصبَيتُ لَيسَت بِكَنَّةٍ
وَلا جارَةٍ وَلا حَليلَةِ صاحِبِ
دَعَوتُ بَني عَوفٍ لِحَقنِ دِمائَهُم
فَلَمّا أَبوا سامَحتُ في حَربِ حاطِبِ
وَكُنتُ اِمرِأً لا أَبعَثُ الحَربَ ظالِماً
فَلَمّا أَبَوا أَشعَلتُها كُلَّ جانِبِ
أَرِبتُ بِدَفعِ الحَربِ حَتّى رَأَيتُها
عَنِ الدَفعِ لا تَزدادُ غَيرَ تَقارُبِ
فَإِذ لَم يَكُن عَن غايَةِ المَوتِ مَدفَعٌ
فَأَهلاً بِها إِذ لَم تَزَل في المَراحِبِ
فَلَمّا رَأَيتُ الحَربَ حَرباً تَجَرَّدَت
لَبِستُ مَعَ البُردَينِ ثَوبَ المُحارِبِ
مُضاعَفَةً يَغشى الأَنامِلَ فَضلُها
كَأَنَّ قَتيرَيها عُيونُ الجَنادِبِ
أَتَت عَصَبٌ مِنَ الكاهِنَينِ وَمالِكٍ
وَثَعلَبَةَ الأَثرينَ رَهطِ اِبنِ غالِبِ
رِجالٌ مَتى يُدعَوا إِلى المَوتِ يُرقِلوا
إِلَيهِ كَإِرقالِ الجِمالِ المَصاعِبِ
إِذا فَزِعوا مَدّوا إِلى اللَيلِ صارِخاً
كَمَوجِ الأَتِيِّ المُزبِدِ المُتَراكِبِ
تَرى قِصَدَ المُرّانِ تَهوي كَأَنَّها
تَذَرُّعُ خِرصانٍ بِأَيدي الشَواطِبِ
صَبَحنا بِها الآطامَ حَولَ مُزاحِمٍ
قَوانِسُ أولى بَيضَنا كَالكَواكِبِ
لَوَ أَنَّكَ تُلقي حَنظَلاً فَوقَ بَيضِنا
تَدَحرَجَ عَن ذي سامِهِ المُتَقارِبِ
إِذا ما فَرَرنا كانَ أَسوَا فِرارِنا
صُدودَ الخُدودِ وَاِزوِرارَ المَناكِبِ
صُدودَ الخُدودِ وَالقَنا مُتَشاجِرٌ
وَلا تَبرَحُ الأَقدامُ عِندَ التَضارُبِ
إِذا قَصُرَت أَسيافُنا كانَ وَصلُها
خُطانا إِلى أَعدائِنا فَنُضارِبِ
أُجالِدُهُم يَومَ الحَديقَةِ حاسِراً
كَأَنَّ يَدي بِالسَيفِ مِخراقُ لاعِبِ
وَيَومَ بُعاثٍ أَسلَمَتنا سُيوفُنا
إِلى نَسَبٍ في جِذمِ غَسّانَ ثاقِبِ
يُعَرّينَ بيضاً حينَ نَلقى عَدُوَّنا
وَيُغمَدنَ حُمراً ناحِلاتِ المَضارِبِ
أَطاعَت بَنو عَوفٍ أَميراً نَهاهُم
عَنِ السِلمِ حَتّى كانَ أَوَّلَ واجِبِ
أَوَيتُ لِعَوفٍ إِذ تَقولُ نِساؤُهُم
وَيَرمينَ دَفعاً لَيتَنا لَم نُحارِبِ
صَبَحناهُمُ شَهباءَ يَبرُقُ بَيضُها
تُبينُ خَلاخيلَ النِساءِ الهَوارِبِ
أَصابَت سَراةً مِنَ الأَغَرِّ سُيوفُنا
وَغودِرَ أَولادُ الإِماءِ الحَواطِبِ
وَمِنّا الَّذي آلى ثَلاثينَ لَيلَةً
عَنِ الخَمرِ حَتّى زارَكُم بِالكَتائِبِ
رَضيتُ لَهُم إِذ لا يَريمونَ قَعرَها
إِلى عازِبِ الأَموالِ إِلّا بِصاحِبِ
فَلَولا ذُرى الآطامِ قَد تَعلَمونَهُ
وَتَركُ الفَضا شورِكتُمُ في الكَواعِبِ
فَلَم تَمنَعوا مِنّا مَكاناً نُريدُهُ
لَكُم مُحرِزاً إِلّا ظُهورَ المَشارِبِ
فَهَلّا لَدى الحَربِ العَوانِ صَبَرتُم
لِوَقعَتِنا وَالبَأسُ صَعبُ المَراكِبِ
ظَأَرناكُمُ بِالبَيضِ حَتّى لَأَنتُمُ
أَذَلُّ مِنَ السُقبانِ بَينَ الحَلائِبِ
وَلَمّا هَبَطنا الحَرثَ قالَ أَميرُنا
حَرامٌ عَلَينا الخَمرُ ما لَم نُضارِبِ
فَسامَحَهُ مِنّا رِجالٌ أَعِزَّةٌ
فَما بَرِحوا حَتّى أُحِلَّت لِشارِبِ
فَلَيتَ سُوَيداً راءَ مَن جُرَّ مِنكُمُ
وَمَن فَرَّ إِذ يَحدونَهُم كَالجَلائِبِ
فَأُبنا إِلى أَبنائِنا وَنِسائِنا
وَما مَن تَرَكنا في بُعاثٍ بِآئِبِ
وَغُيِّبتُ عَن يَومٍ كَنَتني عَشيرَتي
وَيَومُ بُعاثٍ كانَ يَومَ التَغالُبِ



 توقيع : ッ ѕмιℓє


رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 08:29 PM   #2
http://www.up.7cc.com/uploads/1457347843211.gif


الصورة الرمزية الطائي !
الطائي ! غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 268576
 تاريخ التسجيل :  Mar 2013
 أخر زيارة : اليوم (05:59 AM)
 المشاركات : 14,417 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Kuwait
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




:
{
:
:
قيس بن الخطيم بن عدي الأوسي، أبو يزيد.
شاعر الأوس وأحد صناديدها في الجاهلية. أول ما اشتهر به تتبعه قاتلي أبيه وجده حتى قتلهما
وقال في ذلك شعراً. وله في وقعة بعاث التي كانت بين الأوس والخزرج قبل الهجرة أشعار
أدرك الإسلام وتريث في قبوله، فقتل قبل أن يدخل فيه.
:
:
:
:
وضمن البيت ابن الوردي
:
إذا الحاجبُ المذمومُ عنْ حلبٍ مضى ** ودامَ بها المشكورُ أنشد صاحبي
تبدَّتْ لنا كالشمس تحتَ غمامةٍ ** بدا حاجبٌ منها وضنَّتْ بحاجبِ
:
:
يتبع
:
:
{
:


 
 توقيع : الطائي !



رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 08:32 PM   #3
http://www.up.7cc.com/uploads/1457347843211.gif


الصورة الرمزية الطائي !
الطائي ! غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 268576
 تاريخ التسجيل :  Mar 2013
 أخر زيارة : اليوم (05:59 AM)
 المشاركات : 14,417 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Kuwait
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




:
{
:
:
وضمن اعشى همدان
:
أَلَمَّ خَيالٌ مِنكِ يا أُمَّ غالِبِ ** فَحُيّيتِ عَنّا مِن حَبيبٍ مُجانِبِ
وَمازِلتِ لي شَجواً وَما زِلتُ مُقصَداً ** لِهَمٍّ عَراني مِن فِراقِكَ ناصِبِ
فَما أَنسَ لا أَنسى اِنفتالَكَ في الضُحى ** إِلَينا مَعَ البيضِ الوِسامِ الخَراعِبِ
تَراءَت لَنا هَيفاءَ مَهضومَةَ الحَشا ** لَطيفَةَ طَيِّ الكَشحِ رَيّا الحَقائِبِ
مُبَتَّلَةً غَرّاءَ رُؤدٌ شَبابُها ** كَشَمسِ الضُحى تَنكَلُّ بَينَ السَحائِبِ
فَلَمّا تَغَشّاها السَحابُ وَحَولَهُ ** بَدا حاجِبٌ مِنها وَضَنَّت بِحاجِبِ
فَتِلكَ الهَوى وَهيَ الجَوى لِيَ وَالمُني ** فَأَحبِب بِها مِن خُلَّةٍ لِم تُصاقِبِ
:
:
:
:
وضمن النمر بن تولب
:
جَزى اللَهُ عَنّا جَمرَةَ اِبنَةِ نَوفَلٍ ** جَزاءَ مُغَلٍّ بِالأَمانَةِ كاذِبُ
لَهانَ عَلَيها أَمسَ مَوقِف راكِبٍ ** إِلى جانِبِ السَرَحاتِ أَخيَبَ خائِب
وَقَد سَأَلَت عَنّي الوُشاةُ لِيَكذِبوا ** عَلَيَّ وَقَد أَبلَيتُها في النَوائِب
وَصَدَّت كَأَنَّ الشَمسَ تَحتَ قِناعِها ** بَدا حاجِبٌ مِنها وَضَنَّت بِحاجب
:
:
يتبع
:
:
{
:


 

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 08:35 PM   #4
http://www.up.7cc.com/uploads/1457347843211.gif


الصورة الرمزية الطائي !
الطائي ! غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 268576
 تاريخ التسجيل :  Mar 2013
 أخر زيارة : اليوم (05:59 AM)
 المشاركات : 14,417 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Kuwait
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




:
{
:
:
ونسب للمجنون
:
سَأَبكي عَلى ما فاتَ مِنّي صَبابَةً ** وَأَندُبُ أَيّامَ السُرورِ الذَواهِبِ
وَأَمنَعُ عَيني أَن تَلَذَّ بِغَيرِكُم ** وَإِنّي وَإِن جانَبتُ غَيرُ مُجانِبِ
وَخَيرُ زَمانٍ كُنتُ أَرجو دُنُوَّهُ ** رَمَتني عُيونُ الناسِ مِن كُلِّ جانِبِ
فَأَصبَحتُ مَرحوماً وَكُنتُ مُحَسَّداً ** فَصَبراً عَلى مَكروهِها وَالعَواقِبِ
وَلَم أَرَها إِلّا ثَلاثاً عَلى مِنىً ** وَعَهدي بِها عَذراءُ ذاتُ ذَوائِبِ
تَبَدَّت لَنا كَالشَمسِ تَحتَ غَمامَةٍ ** بَدا حاجِبٌ مِنها وَضَنَّت بِحاجِبِ
:
:
:
:
وضمن صالح الحلي
:
أضاءت ولا مثل النجوم الثواقب ** مصابيح بيت من بيوتات غالب
مصابيح كانت للمحب هدايةً ** ولكن رجوماً للعدو المجانب
ترى ضوءها أهل السماء كما ترى ** لدى الأفق أهل الأرض نور الكواكب
ولو أنها في الأفق كانت لما غشى ** جوانبه في الدهر لون الغياهب
ولم يفتقر أفق السماء لكوكب ** سواها وقد أغنته عن كل ثاقب
ولاحت ولا كالشمس تحت غمامةٍ ** بدا حاجبٌ منها وضنت بحاجب
:
:
{
:


 

رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 09:28 PM   #5


الصورة الرمزية ッ ѕмιℓє
ッ ѕмιℓє متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 280020
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (08:23 PM)
 المشاركات : 23,906 [ + ]
 التقييم :  443725340
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darksalmon
افتراضي



اضافة مميزة منك اخي
أحسنت وكفيت ووفيت
يسلموووو
وألف شكر لسموك
دمُت بكل الخير


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 4
, ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين

الساعة الآن 05:59 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
().
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 

تصميم وتركيب انكسار ديزاين لخدمات التصميم