للتسجيل اضغط هـنـا



مجلس صفوة الخلق (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ ) حملة المجالس لنصرة رسولنا عليه السلام.. دافع عنه بكل شيء


1 معجبون
إضافة رد
#1  
قديم 07-10-2017, 03:15 PM
ッ ѕмιℓє متصل الآن
Egypt     Female
لوني المفضل Darksalmon
 رقم العضوية : 280020
 تاريخ التسجيل : Jan 2016
 فترة الأقامة : 689 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (09:12 PM)
 الإقامة : الاسكندريةة
 المشاركات : 24,462 [ + ]
 التقييم : 465200235
 معدل التقييم : ッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رجاحة عقل الرسول صلى الله عليه وسلم



رجاحة عقل الرسول صلى الله عليه وسلم

لم يكن الرسول صلى الله عليه وسلم فيلسوفا ولا أديبا، ولا مؤلفا، إنه صانع أمة، ومكون شعب، ونبي مرسل، يحمل ما تنوء الجبال بحمله، وهو رسالة القرآن. فلا يمكن أن نتعامل مع الرسول – في حوارياته – بكونه مفكرا أو فيلسوفا، وإنما نتعامل معه بوصفه نبيا مرسلا، مربيا أمة كانت خير أمة أخرجت للناس. وهذا ما يفارق به الرسول صلى الله عليه وسلم الفلاسفة والمفكرين وقادة الشعوب.

فالعقل الإنساني يضل ويصيب، مهما توافرت له من معلومات وقيم، أما لو تسلح بالهداية الإلهية، فلا مجال للخطأ ولا سبيل للزيغ. "إنما العقل يدبر ما يحيط به وهو من غير هداية الوحي لا يفكر إلا فيما بين يديه، ولا يخترق الحجب والأستار إلى ما وراء ما لديه، فلا بد من علم الله يمده بعلم القابل وهو عالم الغيب والشهادة"[1].

وقد فطن الفقهاء القدامى إلى تميز شخصية النبي صلى الله عليه وسلم، كما أوجزه القاضي عياض في نعته للرسول: " أما وفور عقله وذكاء لبه، وقوة حواسه، وفصاحة لسانه، واعتدال حركاته، وحسن شمائله فلا مرية أنه كان أعقل الناس وأذكاهم، ومن تأمل تدبيره أمرِ بواطن الخلق وظواهرهم، وسياسة العامة والخاصة مع عجيب شمائله وبديع سيره " [2]. فمثل هذه الشمائل لا تتوافر لشخص عادي، وإنما لشخص مميز ملهم موحى إليه، فدوما نجد في عباقرة البشر أنهم متميزون في أمور ولديهم قصور في أمور أخرى، أما هذا التكامل الخلقي والجسدي والروحي والعقلي واللساني، فلا يتحقق إلا في شخصية أعدت وربيت بيد الله تعالى.

ولنتوقف عند سمة العقل لدى المبعوث صلى الله عليه وسلم يقول القاضي عياض:".. فضلا عما أفاضه من العلم، وقرره من الشرع، دون تعلم مسبق، ولا ممارسة تقدمت، ولا مطالعة للكتب منه لم يمتر في رجحان عقله، وثقوب فهمه لأول بديهة " [3].

لا نجد فيما سبق تميزا بشريا، بل المنة الإلهية، فكيف تأتت هذه القدرات العقلية للرسول وهو الأمي، الذي لم يمتلك قدرة القراءة، حتى يطالع الكتب الدينية السابقة، والمعارف والعلوم والحكمة، فهذا أدل على إلهام الله تعالى لرسوله الكريم. وقد قال وهب بن منبه " قرأت في أحد وسبعين كتابا فوجدت في جميعها أن النبي صلى الله عليه وسلم أرجح الناس عقلا، وأفضلهم رأيا. وفي رواية أخرى: فوجدت في جميعها أن الله لم يعط جميع الناس من بدء الدنيا إلى انقضائها من العقل في جنب عقله (صلى الله عليه وسلم) إلا كحبة رمل من بين رمال الدنيا " [4]. إن هذا الإجماع على التميز العقلي للرسول صلى الله عليه وسلم، يجعل محبتنا للرسول وإيماننا به تشمل التعلق الروحي إلى التأمل والدرس في شخصية خاتم الأنبياء فهي جامعة للكمال البشري في المنظور الفلسفي والنفسي والعقلي، والوحي الرباني.

ويضاف إلى هذه السمة، ثقته صلى الله عليه وسلم بالله تعالى، وهي منعكسة على تمسكه بالدعوة إلى أن يهلك دونها، " فقد كان جامعا للمحبة والثقة كأفضل ما تجتمعان، وكان مشهورا بصدقه وأمانته كاشتهاره بوسامته وحنانه " [5]. إن هذه السمة تعطي ثباتا لمن حول الرسول الذين يتعرضون للمحن والتعذيب، وعندما يضاف إليها المحبة لمن حوله من الصحابة الأبرار وكل من يدخل الدعوة جديدا، تصبح مزيجا من الثبات والاطمئنان والارتباط في طريق واحد.

[1] خاتم النبيين، ص 231.
[2] الشفاء، القاضي عياض، طبع مطبعة عيسى البابي الحلبي، القاهرة، دون تاريخ، ج1، ص43.
[3] الشفاء، ص43.
[4] نفسه، ص43.
[5] عبقرية محمد، عباس محمود العقاد، دار الكتاب العربي، بيروت، ط2، 1969م، ص33.


الالوكة



 توقيع : ッ ѕмιℓє

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 09-10-2017, 08:01 AM   #2


ســارهـ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 267275
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 09-12-2017 (11:50 PM)
 المشاركات : 18,219 [ + ]
 التقييم :  1452954920
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بارك الله فيك
وجزآك الله خير


 
 توقيع : ســارهـ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 3
, ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين

الساعة الآن 01:20 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
().
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 

تصميم وتركيب انكسار ديزاين لخدمات التصميم