للتسجيل اضغط هـنـا


العودة   منتدى المجالس الرومانسية > . .+. ][ المـجـالس الآسلاميه ][ .+. .. > مجلس الآل والأصحاب

مجلس الآل والأصحاب قسم مخصص للآل والأصحاب والأتباع وكل ما يتعلق بالتاريخ الإسلامي .


إضافة رد
#1  
قديم 12-10-2017, 09:49 AM
ســارهـ متصل الآن
Saudi Arabia    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 267275
 تاريخ التسجيل : Nov 2012
 فترة الأقامة : 1784 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (03:12 PM)
 المشاركات : 18,159 [ + ]
 التقييم : 1452954920
 معدل التقييم : ســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond reputeســارهـ has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي ترجمة الصحابي سواد بن غزية الأنصاري النجاري



ترجمة الصحابي سواد بن غزية الأنصاري النجاري[1]


صحابي، شهد بدرًا وأحدًا والخندق والمشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو الذي أسر خالد بن هشام المخزومي في بدر.


وهو الذي طعنه النبي بمخصرته، ثم أعطاه إياها وكشف عن بطنه وقال: "استقد"، فأقبل على بطن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبله.


فروى ابن إسحاق عن حبان بن واسع، عن أشياخ قومه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عدل الصفوف في يوم بدر، وفي يده قدح، فمر بسواد بن غزية، فطعن في بطنه، فقال: أوجعتني، فأقدني، فكشف عن بطنه، فاعتنقه، وقبل بطنه، فدعا له بخير.


وروى الدارقطني من طريق عبد الحميد بن سهيل عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة، وأبي سعيد: أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث سواد بن غزية أخا بني عدي، وأمّرَهُ على خيبر، فقدم عليه بتمر جَنيب، الحديث، وهو في الصحيحين غير مسمى.


وروى ابن الأثير: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عدل الصفوف يوم بدرٍ، وفي يده قدح يعدل به القوم، فمر بسواد بن غزية حليف بني عدي بن النجار، وهو مستنتل من الصف، فطعنه رسول الله صلى الله عليه وسلم بالقدح في بطنه وقال: "استوِ يا سواد" فقال: يا رسول الله أوجعتني، وقد بعثك الله بالحق، فأقدني، فكشف رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بطنه، وقال: "استقد"!! فاعتنقه وقبل بطنه، وقال: "ما حملك على هذا يا سواد؟". فقال: يا رسول الله! حضر ما ترى ولم آمن القتل، فإني أحب أن أكون آخر العهد بك، وأن يمس جلدي جلدك، فدعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم بخير.

[1] الطبقات الكبرى: لابن سعد (ج2/ 516، 517)، أسد الغابة في معرفة الصحابة: لابن الأثير (ج2/ 374، 375)، الإصابة في تمييز الصحابة: لابن حجر (ج4/ 292، 293) رقم: (3575)، الاستيعاب: لابن عبد البر رقم: (1108).






شبكة الالوكة



 توقيع : ســارهـ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 1
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين

الساعة الآن 10:29 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
().
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 

تصميم وتركيب انكسار ديزاين لخدمات التصميم