للتسجيل اضغط هـنـا


العودة   منتدى المجالس الرومانسية > .. .+. ][ المجالس الأدبــية ][ .+. .. > مجلس الثقافة الأدبية

مجلس الثقافة الأدبية كل ما يتعلق بالأدب العربي والثقافة الأدبية


إضافة رد
#1  
قديم 15-01-2018, 12:42 PM
شـهرزاد غير متصل
Egypt     Female
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 280140
 تاريخ التسجيل : Apr 2016
 فترة الأقامة : 850 يوم
 أخر زيارة : 05-05-2018 (06:17 PM)
 المشاركات : 11,973 [ + ]
 التقييم : 121904107
 معدل التقييم : شـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي "إحياء علوم الاسكندرية" كتاب جديد لـ رضوى زكى يوثق التراث العلمى للمدينة



"إحياء علوم الاسكندرية" كتاب جديد لـ رضوى زكى يوثق التراث العلمى للمدينة




صدر عن إدارة النشر بالهيئة العامة لقصور الثقافة المصرية كتابًا جديدًا يحمل اسم "إحياء علوم الإسكندرية.. من اليونانية إلى العربية"، من تأليف الكاتبة والأكاديمية دكتورة رضوى زكى، وبتقديم الدكتور كمال مغيث، الخبير التربوى ورئيس تحرير سلسلة "حكاية مصر".
يأتى الإصدار الخامس والأربعون من تلك السلسلة ليلقى الضوء على موضوع حيوي يتناول التراث العلمي السكندرى، منذنشأته بين أروقة مؤسسات الإسكندرية الثقافية في الحقبة الهلينستية، والذي دوّن باليونانية، لغة العلوم والثقافة آنذاك، حتى انتقل إلى اللسان العربى، فقد بقيت علوم مدرسة للإسكندرية نورًا أضاء لعلماء العصور الوسطى دربالمعرفة، فالعرب لم يأخذوا علومهم مباشرة عن الحضارة العراقية أو المصرية أو الفارسية القديمة، حيث وفدت إليهم عن طريق وسيط وهو الحضارة الهلينستية التي انصهرت فى بوتقتها العلوم القديمة بالقلم اليونانى، واتخذت من الإسكندرية مستقرًا لها، وذلك خلال القرون الأولى من عمر الحضارة الإسلامية الناشئة، فأحدثت نهضة استثنائية عرفت باسم "العصر الذهبي للترجمة"، بعدما رفد إلى العقل العربي العلوم والمعارف اليونانية، فاستحق علماء العرب المسلمون أن يكونوا ورثة التراث العلمي اليونانى، وحلقة الوصل بين علوم العصور القديمة والحديثة، فباتت الترجمة والنقل إيذانًا بإعمال العقل العربي وانطلاقه على طريق الإبداع وخدمة الإنسانية.
يتناول الكتاب عبر خمسة فصول رحلة العلم اليوناني، منذ انطلاقه في أرض الإسكندرية إبان العصر البطلمي، إلى وصوله إلى مستقره في بغداد؛ عاصمة الخلافة العباسية، ويلقى الفصل الأول من الضوء منظور تاريخى على موضع الحركة العلمية فى مدينة الإسكندرية، مدرسة الإسكندرية القديمة ومكتبتها.
ويتناول الفصل الثانى مآثر مدرسة الإسكندرية العلمية في مجال العلوم الطبيعية والتطبيقية، والذي يقودنا إلى الفصل الثالث لنتابع مآثر مدرسة الإسكندرية العلمية فى مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية، ويبحث الفصل الرابع هوية علوم مدرسة الإسكندرية، بينما يعالج الفصل الخامس انتقال الحركة العلمية عبر الترجمة من الإسكندرية إلى بغداد، والتى أصبحت وريثة علوم الإسكندرية بلا منازع.




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 1
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين

الساعة الآن 05:36 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
().
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 

تصميم وتركيب انكسار ديزاين لخدمات التصميم