للتسجيل اضغط هـنـا


العودة   منتدى المجالس الرومانسية > .. .+. ][ المجالس الأدبــية ][ .+. .. > مجلس الثقافة الأدبية

مجلس الثقافة الأدبية كل ما يتعلق بالأدب العربي والثقافة الأدبية


إضافة رد
#1  
قديم 16-11-2017, 10:45 AM
شـهرزاد غير متصل
Egypt     Female
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 280140
 تاريخ التسجيل : Apr 2016
 فترة الأقامة : 852 يوم
 أخر زيارة : 05-05-2018 (06:17 PM)
 المشاركات : 11,973 [ + ]
 التقييم : 121904107
 معدل التقييم : شـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond reputeشـهرزاد has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي "الأوراق المجهولة" ترصد: مخطوطات نادرة لـ طه حسين



"الأوراق المجهولة" ترصد: مخطوطات نادرة لـ طه حسين






"إن طه حسين أقرب أدباء القرن العشرين إلى الفلاسفة، فلو لم يكن أديبًا لكان فيلسوفًا" هكذا تكلم المترجم عبد الرشيد محمودى، خلال مقدمته لكتاب "طه حسين: الأوراق المجهولة - مخطوطات طه حسين الفرنسية"، والصادر عن المركز القومى للترجمة.
ويحتوى الكتاب على عدد من المخطوطات أملاءها الدكتور الدكتور طه حسين وكتبت على الآلة الكاتبة قبل نشرها مطبوعة أو إلقائها كمحاضرة، لكنها لم تنشر ولم تذاع من قبل بحسب تأكيد مترجم الكتاب.
ويقول مترجم الكتاب فى مقدمته: "ظلت هذه المخطوطات الفرنسية مطوية لسنوات طويلة بين الأوراق التى خلفها طه حسين، ونجت لحسن الحظ سليمة أو تكدا مما أصاب أورقا أخرى فقدت فيما يبدو إلى الأبد، ويعنى ظهور هذه المخطوطات فى الوقت الحاضر فتح ملف خيل إلى أنه أغلق وأردت له أن تطوى، وذلك لأننى ظننت أن كتاب من الشاطئ الآخر يضم معظم الكتابات الفرنسية لطه حسين، وإنه لم يبق منها إلا القليل.
ومن ضمن ما يحتويه الكتاب لمخطوطات طه حسين الفرنسية وترجمتها، منها خطاب موجه إلى وزير تركى، وملخص لخطابه بمناسبة افتتاح معهد فاروق الأول ومقالة طه حسين عن المعتزلة وليبنتز، مقالة طه حسين عن قوة القرآن من الناحية الصوفية مشروحة لغير المسلمين، بالإضافة إلى دراسة يقارن فيها بين علماء المسلمين وبين الفيلسوف الألمانى ليبنتز، وتذكرنا باهتمامات طه الفلسفية واللاهوتية.
وتضمن الكتاب أيضًا ملخص لخطاب ألقاه لمناسبة افتتاح معهد فاروق للدراسات الإسلامية في مدريد، نوفمبر1950، والثاني ألقاه في جامعة أثينا لمناسبة منحه الدكتوراه الفخرية، مارس 1951، عندما وقف في المكان نفسه الذي وقف فيه من سماهم أساتذة الإنسانية ومن بينهم سقراط وأفلاطون وأرسطو وديموستين وإيزوقراط، ورأى فى وقفته تلك تحقيقاً لحلم "محال" على حد تعبيره.




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 1
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين

الساعة الآن 03:49 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
().
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 

تصميم وتركيب انكسار ديزاين لخدمات التصميم