للتسجيل اضغط هـنـا


العودة   منتدى المجالس الرومانسية > .. .+. ][ المجالس الأدبــية ][ .+. .. > أول المطــر

أول المطــر  خاص بـ/حصريات المجالس التى يتم نشرها أول مرة للكاتب بالمنتدى .. حصريات أعضاء المجالس الرومانسية


21 معجبون
موضوع مغلق
قديم 24-05-2010, 07:19 PM   #11
http://www.up.7cc.com/uploads/1441055243181.gif


الصورة الرمزية كبرياء شاعرة
كبرياء شاعرة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 207192
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 23-03-2018 (08:36 PM)
 المشاركات : 16,754 [ + ]
 التقييم :  1412846293
لوني المفضل : Cadetblue
Rose 10-10-2009, 11:45 PM



ܓܨܓ بشـراكـ ِ .. سـ آرحـل !! ܓܨܓ
للمُميز آمير آلذآت



حـاولت أن أفهمك ِ .. وأُفهمك ِ .. لكنك ِ اخترتـي
الفرآق .. نهــاية ً .. ستُحكـى في قصص الحب الغريب ..

اخترت ِ المسـافات التي تفصل بيننـا حـاجزا ً تعلقي عليه
تـآويـــلك ِ .. وتوقعاتك ِ .. وإيمـانك ِ بــ الشؤم .. والقلق .. والحسرة .. !
اتخذتـي مـن المستحيــل موطنـا ً .. ومـنّي جسدا ً ..
عشتـي بداخلــه .. فكنت ِ روحـا ً لـــه .. قبـل أن تكونـي
سـاكنـــة .. كتب لهـا الزمــن .. أن تتلاشـى بمحض اختيارهـا .. !!
فأصبحت ِ عـابرة ً .. لم أرى سوى وميضهـا .. تحرك أجفاني !!
وكأن بي أفيـق من حلم الأمـاني الذي لطالمـا راودني !

ومن هنــا .. ســأنبئك ِ بتفـاصيل حلمـي بك ِ الذي أسرنـي
بقيـود أحكم الزمـان أقفالهـا على قلبـي .. للأبــــد .. :

أتعلميــن يـــــ قاتلتـي .. أنّي أسير في الطرقات التي احتضنتنـا ..
أراهـا خاليــة .. رغم كثرة المـارون .. ومشيهم بقربي عن يميني وشمـالي ..
إلا أنني أراهـا خـاليــة .. !!
أُمعــن النظـر في كل وجــه .. خشيـة ً مني أن تكوني
معـي .. بذات الطريق .. ولا أراك ِ .. !!
أهيم .. بإحسـاسي الذي نثرته لك ِ مع معزوفتـي .. !
معزوفــة الإشتيـآق لك ِ وأنت ِ بداخلـي .. !
معزوفـــة الإندمــاج الروحـي ّ .. فيك ِ
معزوفـــة العهـــد بـ البقـآء .. رغم انشغالي .. !!

يُخيفنــي الليـل دومــا ً .. أتدرين لمـاذا ؟؟
لأننـي أكون وحيدا ً بدونك ِ .. فـ أخشـى أن يطول
الليــل وأغرق في هواجيســه .. وأُصبـح أسيـراً للحظـاتـه ..
لحظــات الإنتظــــــار .. ومـا أقســى الإنتظــار عندمـا يُولد من رحم
الإشتـيــآق .. وعندمـا يتخذ من جسـد المحب وطنـا ً .. !!
يمـآرس طقوسـه كـحس .. ينبض !!
هكــذا كل شيء بآت يفقد ألوانه شيئا ً فشيئـا ً .. أمـامي
حتى الوردة التي جمعتنــا .. أصبح لونهــا حـالك السواد ..
ولم تعد تشتاق لملمســي .. ! وكـأنهـا تعاقبني على ذنب لم أفعله ..
وتعـاتبنـي على خطـأ لم اقترفــه ..

هـو جبروت الأيـام من اقترفــــه .. وفعلــه .. وأردا جريمته بثوب
الإختبــاء .. والغموض .. فلم نعد نعلم .. لمـا النهـاية باتت هكذا !!
ولمـا رُسم لنـا دربنــا بـ يد ٍ غامضـة ٍ .. لم أصافحهــا قط .. ولم تريهـا مسبقا ً !
أتعلميـن أنهـا كـانت مبتورة ؟؟
نعم كنت أراهــا مبتورة دون أن أُعلمك ِ .. وكـأن بهـا
تومىء لبتـر العلاقـة التي جمعتنـا ذآت يوم !!

انظري كيف يذبـل الورد .. من بعد بهــآئــه .. ليس مستحيلا ً
لكـن المستحيـل .. أن ينقرض الورد كليـا ً .. كمـا انقرض
احساسي بك ِ .. مُجبرا ً .. بـقهــر ٍ مني وكبت ٍ داخـلي .. !

انظري إلى السمـآء .. مسـودة ً غاضبـة .. ساخطـة من الأرض
وربمــا منـكِ ومنـّي .. ليس مستحيلا ً سوادهــــــا ..
لكــن المستحيـل أن لا تعود السمآء لأصلهـا .. بلونهـا البهيّ الجميل !
كمـا لم يعـد حبـي لك ِ بلونـه الأحمـر .. النقـي ّ .. !

انظري إلـى غروب الشمـس .. أليس حزينـــا ً ؟
أليـس كئيبـا ً .. أليس موجعـا ً .. ؟؟
ليس بمستحيـــلٍ أن تغرب الشمـس .. ولكن المستحيــل أن لا
تشرق بعــد ذلك .. كمـا لم يعد لي إشراقـة بدونك ِ .. !

هــــل أنـــا مجنون عقـلٍ .. أم مجنون حب .. أم مجنونك ِ !
هـــل لازلتُ أنـا على قيـد الحيـاة .. أم أنني اليوم مقتول فيك ِ !

لك ِ الله يــا تلك الذكريــــات .. كيف هجرنــاك ِ .. كيف أعدمناك ِ .. !
كيف سفكنـــا أحداثك ِ على طـاولـة الفرآق .. دون أن نبكـي !


يا سيدة قلبي .. ثقـي بــ أنـّي بعد غيابك ِ ألقيت في البحر قلبـي .. !
لعلـــه يلقــى صيت حبنــا في أعمآق البحـر .. يدوي !
لعلــّــه يجــد سـر تعلقـي فيك ِ حد الإندمآج .. فيخبرنـي !
لعلــّـه يمهــد لي الطريق .. كي أُلقـي في البحر نفسي !

أخشـى أن يكون البحـر ذكرى عشتهـــا .. معك ِ دون أن أعلمـ !
لأننــي بدت أخشـى كل مـا يذكرنـي فيك ِ أو في نبرة صوتكِ
أو فـي رقة ممشـــاك ِ ومنطقك ِ .. !
لأن قلبـــي يموـوت .. كلمـا مرت الذكـرى تخاطبـه ُ .. !
فكيف لـي أن أحيـا بدونك ِ ولا أتذكر منك ِ شجونك ِ .. !

هــــل أعـــود .. ؟

نعم .. قــــد سبق لـي وأن عدت ُ إليك ِ قبـل الآن
دون أن تستحملـي ضعف تقديـري .. !

أمــا زلت ِ تظنّيـــن أنّـي أتشــاغل عنك ِ .. ؟
وأتظــاهر بـــ الصمت أمـامك ِ .. ؟؟
لا يـــا سيدتي.. هـو الخجـل من كـان يفصلني عنك ِ ..
هـــي طفرة الحنيـــن .. والإشتيــاق .. من كانت تلجمنـي فيكِ .. !
بل تخرسنــــي .. بكـابوس الإفــاقـــة من حلمــي .. !

فلم َ قرارك ِ السريـــع .. الذي حكمت ِ بـــــه علي ّ بإعدام روحي داخل جسدي ..
لأبقــى للذكريـــات .. جثـة خـاويـــة ً .. عثى عليهـا الزمـان بجوره .. !
لتلتهمنـي نســور الزمــان المخيف .. فلا تلقـى سوى نزف قلب .. دون قلبي ..
لأن قلبـي .. صــآر فيك ِ يعزفني .. ويَبكيِنـي !
يرسمنـي .. وينحب مـن الألم مـا يُدمينـي ’ .. !

خــآتمـة القـول .. !

أيــا مكثرة ً فـي فنون تعذيـبـي .. بشرآكـِ اليوم سـأرحـل .. !

^

بـقلمـي الذي قـد سُلِب
.. !




 


قديم 24-05-2010, 07:40 PM   #12
http://www.up.7cc.com/uploads/1441055243181.gif


الصورة الرمزية كبرياء شاعرة
كبرياء شاعرة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 207192
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 23-03-2018 (08:36 PM)
 المشاركات : 16,754 [ + ]
 التقييم :  1412846293
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي 10-10-2009, 03:43 AM



|||سفــ[ـو]ح و فيـ[ض]العذوبة.,~
للمُميز سفوح


أنا :يرن هاتفي مزاحماً ثورةَ الصمت وقاطعاً لسيل خيالي العذب،،،
سفوح بكل الشوق :الو حبيبتي..!!
أنا بفتنة العشق :أهلاً بمعذبي...طال الغياب وقد أحرقتَ ليلي سهراً
سفوح :أعذريني فما لبثتُ ألامس أرض المطار حتى اتصلتُ مودعاً لك


أنا :أرجوا أن لا تطيل الغياب هذه المرة فأنت تعلم أننا سنكون معاً حينما تعودْ ولا أطيق صبراً لذلك

سفوح :يا لله كم أتشوق لرؤيتك بالثوب الأبيض بين أحضاني فلا مخلوق حينها سيفرقنا...

أنا بكل لهفة :أتشوق أن أزفك للملأ لأخبرهم بأني ملك قلبك وبأنك معشوقي

حيث أضع الدبلة في يدك حتى أقبلها حين نكون وحدنا وأمررها على خدي الذي لفحته مرارةُ الدمعِ دوماُ بحنظل الأسى

آآآه

سفوح :أشعر بجنونه آهتك بقلبي

أنا :كيف لا وأنا أتشوق لأن ادفن نفسي بين أضلاعك يا ملجأ ذاتي...

أريد أكون بعينيك كل شيء وبقلبك عالماً لا يحلوا إلا بك أريد أن أكون فاتنتك ومعذبتك وكينون ذاتك ورداءك الذي يحميك من هطول أحزانك وأنت ستكون لي كل حياتي فسأتوجك قلبي وأنحني لك مع موكب حراسه وأحفظك بعيناي وشفتاي وسمعي وكلي فلن يقترب مني سواك

فلك سلمت نفسي وعمري وجل الحياة التي تسري بدمي

سفوح :يآآآآآه يا حبيبتي متى اقبل جبينك الطاهر واشم خصلات شعركِ الناعم وأمحو تقاسيم الحزن الحائر

أهوااااااك حبيبتي لا حرمني البارئ من عذوبتك يا فيض العذوبة

أنا :حبيبي أرجوك أن تحفظ نفسك من كل سوء وتهاتفني كلما سمح لك الوقت كي تزيح مواطن الانشغال ببالي

أود أن تتلوا أدعية السفر قبل تحرك الطائرة وأنا سأسترسل بالدعاء لك بسجودي وكل مواطنِ أيامي

سفوح :لقد بدأ النداء للرحلة ...انتبهي على نفسك يا روحي

أنا : وأنت أيضاً سأنتظرك بفارغ الصبر

سفوح : في أمان الله حبي

أنا مقاطعة له بصوتي الممزوج بإختناقة البكاء :أحبك..

سفوح :أعشقك حد الثمالة

أنا :في أمان الله

وأغلقت الهاتف وفور إغلاقها بدأ الشوق يجتاحني فكيف بي إن غادرت الوطن

أجزم أن لا وطن لي سوى عيناها

وصلت إلى حيث توجهت للعمل

ومرت الأيام تجري وتارةً تعاندني بزحفها الثقيل

حتى حان وقتي الذي سأتنفسُ فيه العودة وحجزت لأول رحلة

وما إن وصلت لأرض الوطن حتى قررت أن أفاجأها فاستأجرت سيارة أجره وهاتفت والدتها وأخبرتها بقدومي مشتاقاً لأبنتها والهدايا التي تشتاق لتعانقَ كفوفها

وفور اقترابي من المنزل إذ بالسيارةِ تنحرفُ يمنةً حتى اصطدمتْ بالرصيف وأخذتْ تتقلبُ باستمرار وحدث ذلك بسرعةٍ دون أي إدراكٍ مني...وانتهيت...رحمةُ اللهِ على روحي

غريبٌ أن أقصَ قصتي وأنا ميتِ أليس كذلك...!!؟

لا يهمْ...
بمشآركة آلمُميزهـ فيض آلعذوبهـ


/
وما إن وصل الخبر إلى أسماعي حتى انهرت وبشدة وأدخلت العناية المركزةَ على إثر ما حدث لي

ومرت الأيامُ وعيناي الدافئتين لا تعانقُ سوى البكاء
فلا عينٌ سوا عيناي تروي المأساةَ بحشرجةِ الألم
كنت أتنفسُ به
وتقتات روحي الفرحَ بوجوده



/
وكانت كل ما أملكُ فقد عشقتها بجنونها وتعلمتُ منها مبادئً كثيرة

فقد كانت حكمةِ العقلِ بزمانها
وروعةِ الإحساس بقلبها
وثورة العشقِ بطغيانها
أخبركمْ ها هنا بأنها كانت أنا وهي كل شيءٍ بي
مسكينةٌ حبيبتي مازالتْي تنتظرُين قدوميِ بلهفةِ الحبْ
ألم يخبروكِ العشاقُ هنا بأني احتضنتروحكِ بصمتْ
....................
مسكينةٌ أنتي يا حبيبتي
ما كتبُ لكِ أن تداعبَي عيناي بفستانكِ الأبيض الذي تمزقَ بلوعةِ ليلامس جسدكِ الفاتن
وما ذقتس معي لذةَ اللقاءِ تحتَ ظلالِ العشقْ
حبيبةُ قلبي
حان الوقتُ لأن تذوق عيناكِ نكهةَ النوم
ولأن تشرقي في حياةِ من حولكِ من جديدْ
وأن تخطيِ أولى خطواتكِ للتجديد
سأظلُ معكِ ظلَ عشقٍ لا يفارقكْ
وأظلُ نبضَ قلبكِ مهما طالَ الغيابْ
أحبك
قبلةٌ لروحكِ
/

كيفَ لكَ أن تموتُ وأنت مازلتَ معزوفة الشروقِ بحياتي
وروعةِ البسماتِ بشفاهي

وكل الأمل المضئِ بثنايا روحي
وحقٌ على نفسي بأني لن اعشقَ سواكْ
.................
إن كنتَ قد غادرتي بقطارِ الموتِ
فيدُ القدرِ نفذتْ ما كتبَ بألواح الغيبْ والرضا بذاتي دون اعتراضْ
فإن لم اجتمعْ بك على مشارفِ عمرناَ في الحياةِ
فليستْ أمنيةً وانتهتْ بالفراق
حبيبي أدعوا الله آناء الليل وأطرافَ النهارْ أن يجمعني بكِ في جناتِ خلده من الأبرارْ
وأن يجعل قبركَ روضةً من رياضِ جنته
ويسعدني بلقائكِ يوم الحسابْ
أحبك رغم الألم الذي أصاب كلي بغيابكْ

/
سفوح&فيض العذوبه



 

قديم 24-05-2010, 07:45 PM   #13
http://www.up.7cc.com/uploads/1441055243181.gif


الصورة الرمزية كبرياء شاعرة
كبرياء شاعرة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 207192
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 23-03-2018 (08:36 PM)
 المشاركات : 16,754 [ + ]
 التقييم :  1412846293
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي 01-11-2009, 02:28 AM



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أنا الكلماتــ ياسيدتي
في ذاكرة القلبــ أدونها
فلكــِ مالكِ من ذكريات
بل أنتــِ الذكريات وماقبلها ومابعدها
يئن قلبي علي حقيقة الوداع ...!
وتستعمر الطعنات آشلائي فتتركني بلا حراكــ
بل أني كرهت الحراك في عالمــ بدونك
وكيف يتحرك النفَســ مني إلا بصعوبة
فيستنشق بعض من هوائك فقط ليستمر في الحياة
وماحياتي ياسيدتي إلا بعض من ضياع وكثيرا من الشرود
غَربتي ! فغربت الشمس من بعدك
فلم تعد تدفئني أحاسيس ولا نيران
فكل معاناتي مع الرحيل أصبحت حروفــ أدونها علي جدار الزمن
أشكوا له أحزاني فلا يرد
هل سألتي يوما أمطار الغربة عنا !
هلــ إستمتعتِ بها يوماً وحدك !
آه يالبعاد آه يالفراق أه يالزمن والهجران
تؤرقني خيالاتي بعيد عنك أنا المسجون بأغلال ذكراكِ
وتسألني مسائاتي عنك كيف تمحي عن نفسها السكونــ بعيدا عنك
سائحٌ أنا ياسيدتي بين أطلالك أبكيني وتبكيكِ
غريب أنا عني ألامس ملامحك علي الجدران
مهاجر أنا ياسيدتي بروحي أتحسسك في دروب الغربة
آسير أنا لكل مايحمل أسمك أعشقه أقدسه أقبله أرتمي عليه بإحساسي
مجرماٌ أنا ياسيدتي !
فكيف سمحتــُ للقدر أن يأخذك مني
وهل خُلق علي هذه الأرض من يستطيع أن يمنع قدر !
صريع أنا ياسيدتي طريح ذكرياتك ألتحف أشيائك أغمض عيني علي ضحكاتك
غريبــ أنا علي أرض غريبة تخيفني الخطوات الغريبة
غريبــ أنا عن قلبي وعن حبي وعن وطني
وأخاف أن يتم إغتيالي دون أن أقول
كم أحببتك غاليتي
هل تعلمي ياسيدتي أن أمطاري مازالت محبوسة !
فبرغم أني أراها يوميا
وأترك نفسي تحتها لساعاتٍ كما كنا نفعل سويا
إلا أنني لا أشعر أنها أمطاري
فزخاتها فارغة إلا من صوت الإرتطام علي وجهي
فلم أعد أجري ولم أعد أفرح ولم أعد أصرخ
ولم أعد أناديكِ
فقط صامتا تحت المطر أناجيكِ



توني



 

قديم 24-05-2010, 07:49 PM   #14
http://www.up.7cc.com/uploads/1441055243181.gif


الصورة الرمزية كبرياء شاعرة
كبرياء شاعرة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 207192
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 23-03-2018 (08:36 PM)
 المشاركات : 16,754 [ + ]
 التقييم :  1412846293
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي 01-11-2009, 02:21 PM



ثائرون .. و لكن ..!!
للمُميز آحمد

رسمتُ ألواح العناءِ ..



أصالةً و عروقا



جمعتُ الصفات ملامِحاً



و فروقا



لأن شعبي بائسٌ و خائفٌ



من قطعِ الرغيفْ



كأننا رغم الهلاكِ – ضبعٌ –



يأكلُ جيفةَ النديفْ



لم نتعلم الإيثارُ يوماً ، و إنما ..



تعليمنا لما هو السخيفْ !!



*********



" تسعون نحنُ بالمئةْ "



و لكن ..



تسعوننا يهزِّمُها واحدْ !!



لا همَّ في حياتهم .. سوى بطونهم



و كيف يركعُ العابدْ



و كيف يأكلُ الحاكم ، و الحالمْ



و كيف يأكلُ الزاهدْ



حيثُ ترجموا أيامهم ..



كيف أكسبُ لقمةَ العيشِ ..؟!!



و أُطعِمُ أبنائي



و عليهم كيف تحلو لغةَ الأسماءِ



و بعدها يكبرُ الأبناءُ



لكن بغيرِ إباءِ



و عندها يتزوجون .. و ينجبون أبناءً



و يفعلون مثلما فعلتُ ..



و فعل أجدادي و أبائي



ليفعلها أبناءِ ..



و أبناءُ أبنائي



فنظرتنا لِكُلِ هذهِ الأفاقْ



هي ..



" نظرةُ قطعِ الأرزاقْ "



فالأمي ..



و الأستاذ و المثقف ..



هكذا ينظروا فينا



دكتورنا ..



فيلسوفنا ..



و حتى معانينا



فهذهِ هي النظرةُ الضيقة .. من تلكها الزاويةْ



كجسمٍ كلما إليه



ينزِلوا للهاويةْ



و بعد قولِ الحق ..



قالوا :



أنت حقيرٌ و ضعيفٌ و زنيمْ



و إذا ما رمت هذا ..



فالتذهب للجحيمْ



*********



فيا وطناً من غابرِ أزمانِ



جئتَ تُلبي ..



كي تعبر حيطانِ



لا ، لن تتجاوز أسواراً



من بعدِ عناءِ



البُنيانِ



هذهِ عيناكَ أراها غارقةً في السكبِ



بدموعِ الخُلّدِ على التيجانِ



و قلاعُكَ ..كأرومةِ صمتٍ



و جراحُكَ أحزاني



غفوةُ على حجركَ .. مألوماً



أرسِمُ صِوراً ..



و معاني



أعبِرُ خارطةً آخرى .. من إقليمِ العُصيانِ



أبحثُ عن حضارتِكَ الحُسنى



في سِنيِّ النسيانِ



و اجتازوا تضاريس الدُنيا



لأصنع في قبرِكَ جثماني



فروحكَ قدسٌ ..



تحويني ..



و دوحكَ روضٌ أعياني



فمتى تصحو من نومٍ..؟!



كي تمسح أجفاني



و لماذا غرقتَ كثيراً



و في حِلمكَ تُهتُ ..



أيا أوطاني




******



تأبى الدموعُ إلا هطولا




في كُلِّ يومٍ




صبحاً ..




و ليلا ..




و الروحُ تلظى بين الضلوعِ .




كادت تَفِروا .. فراً دليلا




حين رأت يتيماً في القُدسِ قد تحسرْ




لا ملجأٌ إليهِ ..




فالعيشُ صار مُنكرْ ..!!




لا والدٌ إليهِ ، و الشملُ قد تبعثرْ




لا وطنٌ و أمنٌ ..




بل قدرٌ مُقدرْ




و اليومُ تشكو أرضُ العراقِ ..




حملاتُ بغيٍّ جاءت فلولا




جاءوا بجيشٍ من كُلِّ فجٍ




تحملوا موتاً ..




تُشبعُ قتلا




و أعلنوها حرباً ..




و انكشف المُسترْ




فالنفطُ مُبتغاهم .. في هجمةٍ تؤخرْ




و الأُممُ الحُفاةُ ..




قرارُها سيُصدرْ




و مجلِسُ الأماني .. ولاءهُ سيظهر !!




***



عربٌ ..




أحقٌ تدعي العروبةْ ..؟!!




شيمٌ ..




و حِلْمُ ..




الوحدةِ الكذوبةْ




أمركوا بلاد العربِ و كانوا ..




كأداةِ حُكمٍ .. تسحقُ الشعوبا




يستغيثُ قُدساً




وشك الجنوبا




و العراق ..




حامت حولهُ الحروبا




بالحِصارِ لفوا شعبهُ سنيناً




و عليهِ جوراً ..




ضاقت الدروبا




نكبةٌ تأتي و تفنى .. بعدها أقسى المآسي




و إذا طالبت حقاً




قالوا إجرامٌ سياسي ..!!!




***



واقعٌ .. مرٌ .. عصيبٌ




وبهِ كان شتاتا




نزرعُ الأرض خيالاً .. نحسبُ الشمسَ سُباتا




***



فأوالُ إني ..




أهواكِ أهوى فيكِ تُراثاً للماضياتِ




قد صدروهُ ، و استبدلوهُ




بالعهرِ إرثاً للمخزياتِ




بل أيُّ أرضٍ بالظُّلمِ تستميتُ




تعيشُ في رخاءٍ




و شعبُها يموتُ ..!!




و الذُّلُ في ثراها ..




للجائعين قوتُ !!




لكنما لساني يخنقهُ السكوتُ




فإن غاب نورُ شمسي ..




فالشمسُ لا تغيبُ




قلبٌ ..




و فيهِ تحيا أطيافهُ الحبيبُ




ذا وطني .. و عشقي .. و فيهِ كم تذوبُ




أرواحُنا ..




وفيهِ تجتمِعُ القلوبُ











//








//







//






بقلمي احمد





 

قديم 24-05-2010, 07:54 PM   #15
http://www.up.7cc.com/uploads/1441055243181.gif


الصورة الرمزية كبرياء شاعرة
كبرياء شاعرة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 207192
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 23-03-2018 (08:36 PM)
 المشاركات : 16,754 [ + ]
 التقييم :  1412846293
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي 08-10-2009, 03:21 AM




乀♥乀 حَكٌايَة غُربَه علَىْ طَُرَقٌاتْ الآلمْ 乀♥乀
للمُميزهـ روُح آلحُب حب صآمت سآبقآ


حَكاية غربه على طَرقات الآلمْ
وُدمَوُع رحَيل على آعتآب الوُجع ..
صَباحَاً كآنْ المَوُعد ..
حَزمَت حقائب الآلمْ وُذكريآت السَنينْ
وُتوُجهت بـ آسى قلبَ يصَارع الآنينْ ..
طرقَت آبوُاب تلكَ الدار ..
لآعَلنْ لـ سكَانْ قلبي عَنْ موُعد الرحَيل ..
وُبدء مَراسَمْ الوُداع ..
0
0



حُبـ،
هَل سـ تغادرينْ الآنْ ؟
آلتفَت لهَ
ووُجدته كمَا هوُ عليه بـ ليلَة ماقبل الرحَيل ..
مَتوُسد ذلكَ المقعَد ..
وُكآنه يريَد الاحَتفاظ بكَل ذكّرى جمعَتنا
لمْ آتحَدث إليه ..
فـ همَس حديثنا بـ الليلة الماضيه كآن صاخَباً ..
فقط آكتفيتَ بـ صمَت عنآق ..
وُدمع قد رسمْ خطآه على الخَد ..
وُقبَلة حَنينْ على ذلكَ الجبينْ ..
آهتز كُل شيء مَنْ حولنا
وتسآقط مًن السمَاء دمعًاُ لـ فراقنا
حتى ذلكَ المقعَد تكَسر قطعَاً مَنْ آلمَنا ..
0
0
مَرت الايآمْ والروُح مابينْ المًوت والحيآة
والقلب مُحقنْ بـ آنفاس الاشتيآق
وُتلكَ الذكريات تدآعب العَينْ حد البكآء
0
0
عُدت إلى آرض الوُطن ..
روُح بلا نبَض آصَارع آهات الزمَنْ ..
آحَترق مَنْ ذكَرى الَحنينْ ..
تلفحَني شمَس الهجَر وُالانينْ ..
وُآستظل بـ غيمْ جراحَ السَنينْ ..
آبحَث مَنْ بينْ الطرقآت
عَنْ ذكرى حُبـ جمَعتنا
وُليآلي حَلمْ آحتوُتنا ..
لكَني لمْ آجد الا ذكّرى سرآب
وُآطياف خيال ..
مقعَد يـ شهَد على دمَوُع الحَنآنْ ..
وُحكآيه حُبـ ) في ليلَة مَاقبل الرحَيل ...
0
0
تَسآءلتَ آينْ هوُ مُنْ حب السَنينْ
وُذكريآت العَشق الحَزينْ ..
قالوُا لي ،/
رحَل ..
رحَل
رحَل
لآرض الغَربه مَع آمرآة آخرى .... !!




تلكَ هي مًلامًح /
( وُ حكاية غربة خلقَت مَنْ رحمْ الوُجع وُكبرت في ظل الصمَت وُالقسَوُة )
0
0



حُبــ ’, صَامَتـ


 

قديم 24-05-2010, 07:58 PM   #16
http://www.up.7cc.com/uploads/1441055243181.gif


الصورة الرمزية كبرياء شاعرة
كبرياء شاعرة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 207192
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 23-03-2018 (08:36 PM)
 المشاركات : 16,754 [ + ]
 التقييم :  1412846293
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي 03-11-2009, 12:29 AM



(( هنـا...إنـهــيــار الألـــم ))
للمُميز آنهيآر آلآلم



هنــــا....
أخذت أنسق من المجهول بداخلي
لحظاتٍ منسيَّه
وأقتبس من الأغنيات صوتها
ذكرياتٍ نديَّــه
وأرحلني


هنا....
تدوَّن الأحرف النابعة من صمتي
كلماتٍ من وجع
وترسم السطور في ثناياها
صوراً لأكاذيب وخدع
وأشقيني



هنا......
كان الوجع يشق الفؤاد ويتعالى
لأقصى احتمالي
والشعور بدأ يحترق ويتهاوى
لينتهي بآهاتي
وأعدمني


هنا......
إنهـيـــار الألــــم بمعنى الثمالة
ليميت الأحساس
وجرح ينحت بين الضلوع مكانه
يخنق الأنفاس
وأفنيني


هنا......
إنهيـار الألم ...نيرانٌ تشتعل
تلتهم الشعور
تقتل أحاسيسي وتفني الامل
تصبح رماداً منثور
وأوجعني


هنـا....
إنهيار الألم بحجم النهاية
وجرحٌ لا يلتئم
إحتضار الحسرات بحجم تلك البداية
وحياةٌ من سقم
وأفقدني







أوااااااااااااااه



أفـقـــــدنـي

عنـد

إنهـــيـــــــــار

الألــــــــــــم




 

قديم 24-05-2010, 08:02 PM   #17
http://www.up.7cc.com/uploads/1441055243181.gif


الصورة الرمزية كبرياء شاعرة
كبرياء شاعرة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 207192
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 23-03-2018 (08:36 PM)
 المشاركات : 16,754 [ + ]
 التقييم :  1412846293
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي 18-10-2009, 12:23 AM



ولهي لكِ لو عصرتيه ونثرتيه على الصخر الأصم...لتفتت..!!
للمُميز لذة غرآم



:
:


لما تكابري ؟
أتستعذبين ألمي
وتنتشي على أوجاعي
فإلى متى ؟
يرق قلبكِ
وتعرف أن داخلي به مداراتك
وأنتِ أكواني
أشرعت لكِ أوردتي تلجُين فيها دون أستأذان..!!
عشق معتّقُ أسكرني
وبقيتُ ثمل
أترنح من جفاءِك الذي أبكاني..!!
ولهي لكِ لو عصرتيه
ونثرتيه على الصخر الأصم ....
لتفتت...!!
يا الـــهي..!!
ماذنبي..!!
ما عُدت احتمل معاناتي
وجع الهم شربته
وإلا لأتيتيني منكسره تمارسين طقوس من عذبتيه..!!
وتعترفين انكِ الجاني!
لا معنى لحياتي إن لم تكوني أساسها..!
وكتابي الذي اقرأه أنتِ حروفه
وأفكاره التي تطوقني في صحوتي ومنامي..!!
أَجَدتِ سرقة قلبي بعد أن عبثتِ به
حرام عليكِ..!!
يامن أضنيتيني
وربي .....
حرام...!!


قبيل النوم أنسج لكِ من دموعي أعذب قصائدي
وفي عروق العين غرستك عرشاً ينتظرُ مجيئكِ..
لأمنحكِ التاجُ المرصع من شعيرات شرياني
جنون....
الجنون إن لم تمتزج مشاعرنا
وبنصف رئة نتنفس حتى نجهدُ..!!
فستجدي مني لحظة الموت شيء من شفاهي
فتعلمي أن جذورأوهامِك هلامية..!!
وبأنفاسي لو رغبتِ لمزقتيها
لأشعل في ذاتِك الحرقة
وتعرفي كيف كنتُ أعاني..!!
:
:
جدّ أنتِ غامضِه
بينما أوردتي مشرعة
فيها نهراً يسعنا وبعض مجداف..!!
" منكِ كان الجفاء .."..!!
.......
وهربتُ أسابقُ خوفي
فدثرتك بآهاتي وأنفاسي ..!!
كنت جامد ..!!
ضرير ..!!
أصم..!!
فأنشدت لكِ المساء
ومبسم يتيم
في صميمي البست لكِ اثواب افراحي..!!



" ومني كان العهد ومنك كان الغدر "..!!


:


آآآآآآهــ ’آآآآآآآآآآآآهـ
آآآآآآآآآآآآآآآهـــ


هنا القتل
وهنا تظهر أدلة جريمتك
أتعرفين الأسى معك كان
أوله دمع
وأخره دمُ قاني...!!
لا أقايضُ بعشقي انتظار عطائك
منحتكِ وأنتِ على وهجي
زاد تمردِك وطغيانِك..!!
الآن ثمل من حلمي...!!
من جنوني..!!
نفسي تحنُّ إلى لمسة كي أعرف
أفي واقع
أم


في عالم خيالي..!!
سأبقى أكمل قصة عشقي التي ُولدتُ به
لتعرفي أنكِ سري ..!!
وقلمي...!!
وكتابي..!!
هذا ما جنيته من نبضي ، ومن ولع
قدرُ أنتِ
أم
ناراً تشتعلُ في كلِ أوصالي..!!
أين أنتِ يا شهد روحي لأمنحك
جسدي..!!
ولذة غرامي ..!!
وكل معاناتي..!!
أين أنتِ لألثم فجر الغد
وارتشف معك الجراح شهدًا يا اجمل شهد...!!
لكن يا خوفي أنها أحلام قتلى
فياحرفي الحزين قرب كفني..!!
وفي جسدكِ لحدي الدافئ .. !!











أسكبِ يآآآآآآآآآآآآآآأنتِ جثماني....!!



/



\


اخوكـــم: لـذة غ ـــرام



 

قديم 24-05-2010, 09:20 PM   #18
http://www.up.7cc.com/uploads/1441055243181.gif


الصورة الرمزية كبرياء شاعرة
كبرياء شاعرة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 207192
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 23-03-2018 (08:36 PM)
 المشاركات : 16,754 [ + ]
 التقييم :  1412846293
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي 20_10_ 2009



ღ لانهــــــــــــــاية لع ـــــــــشقك ღ
للمُميزهـ ~ Aἡfάş Aℓῳ®Đ ●


وفتحت عيناي وبين أحضاانك نطقت أنثاك
لانهاية لعشقك
وبأني أستعمرتك لــ نفسي
وقرأت عليك فاتحة الحب
بأسم قلبي لك وهبت عمري


فأقبله أن شئت أو أدفنه بيديك
فلا حاجة لي به من دونك..!

فما عرفت يوماً
إلاحزناً يكسو ملامحي ويغطيها
ويبيت بين أجفاني ويصحو فيها..!
وأتجدد بكل لحظة بحزن قاتل يبعثرني
ويرتسم بين عيني
ليذكرني به كعهدي بك الآن..!
كقرب روحك من جسدي
كقرب أنفاسك مني

فأسكني طفلة تائهة تبحث عن حضن يحتويها
كروح وجدت منفاها
كتراب أعود إليه نهاية حياتي

دعني أبدأ منك..وانتهي إليك

دعني اغمض عيناي وأغفو بين احضانك
وأتمتم لك
(لانهاية لي إلا بقلبك)







أنفاس الورد


 

قديم 24-05-2010, 09:26 PM   #19
http://www.up.7cc.com/uploads/1441055243181.gif


الصورة الرمزية كبرياء شاعرة
كبرياء شاعرة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 207192
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 23-03-2018 (08:36 PM)
 المشاركات : 16,754 [ + ]
 التقييم :  1412846293
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي 08-01-2010, 07:34 PM



{ ~ عندما تمر قلمي ~ }
للمُميز ash human


( .. لا أدري




من اين ابدأ تسألتي ؟ ؟ ؟ ؟


فأنا لا أرى امامي سوى اوراقي المتناثره ,

وقلمي الحزين , ,


أخذته ونثرت ما بداخله على صفحاتي
الى ان انتهى ما بداخله ,

ولم ينتهي ما بداخلي ,,


بعدها لكم ما باح به .....




. { لماذا في بعض الاحيان نود الموت
ولا ينظر الينا احد بتلك النظرات
نظرات الشفقه الممزوجه بالتلذذ لما نحن به من اجتاح

من من أحببناه ؟ ؟


. { وأتسأل هل هذا الشخص يستحق كل ذلك منا
دون أي مقابل ؟ ؟


. { أو هل احس بنا وعايش لحظةً مما نحن نعايشه ؟ ؟



أطرح تسألتي ولا أجد لها أجاباتُ مشبعه , ,


فالبعض يقول : كفاك تذللاً له . . . .


فأُجيبهُ قائلاً :


. . ( أنا عندي كرامه في زماني ما لها تثمين . , .

حياة الذل ما أقبلها ولا أنزل ساعةً فيها , . ,

كلن منا لديه مشاعر ومشاعره تنقاد به الى شخصاً ما
فما نحن فاعلين ؟؟ ؟؟

فأنا لا أُذل نفسي ولا اتبع من ذهب عني بودهـ

فأنا أملك فخامة كبريائي لا يملكها غيري ..

فأنا لا أتبع الا من أستحوذ على كامل قواي العقيله , والحسيه

واستوعبني بالكامل .. واستوعبته ..


ويبادلني ما أنا ابادره به ..

فهي لم تذهب الى حضنٍ اخرى ليدفئها ..

او تبحث لأرواء مشاعرها الضمى ..

فهي ذهبت الى ( ..... ) برغم عن انفها

بمجرد قرارتٌ مبنيه على عادةٌ وتقاليد


لا تعني لدى من يملك الفكر الحظاري والمتفهم الا رذاذ ..

ذهبت وهي تبكي ومن غير وعي ..

ففي نظرها ان ( ..... ) سيكون مستقرها الى الاخره <<< . قبرها .


فما بيد الميت حين توافيه منيتوه ؟؟

( . فتعال وخذ عيني وأنظر بها اليها . )


ياكـسـرة الخـاطـر وياقـصـرة الـشـوح ^ ضحيتـيـن الـحـرب والـحــرب طـاحــن

قفن عن عيوني بروق(ن)لهن ضـوح ^ واتلا العهـد فـي شوفهـن عقـب لاحـن

زينةحيـاة, ونصـف ديـن, وغــذا روح ^ اغلـى ثـلاث(ن) فــي حيـاتـي وراحــن



. . )


تدور تسألتي دوماً في مخيلتي وفي يوماً من الايام ..


وقفت تأهً لا ادري اي دربٍ اسلك ..
والشتات قد شوش رؤيتي الى المستقبل ..


وألا بشخص قد اجرح الدين ان اردت وصفه ..

كان ناصع البياض ,

واكتفي بذلك , ,

أتيٍ الي قائلاً انا من سوف يجيبك عن تسألتك ..

بهرت لم قد رأيت كان ..

واقفاً بأعتزاز لم أرى مثلهُ من قبل ,,

يتكلم بثقهـ ,,

وقفت وكلي أذانٌ صاغيةٌ له . . . .



وقال أما عن تسألك الاول ..

^ نعم من يملك ذلك الاحساس المرهف , الصادق ..

يقول ذلك ويودهُ ايضا ..

لانه مالك لـ مشاعر لم يعد الكثيرُ بهذا الكون ..

.. المغلف بالكذب والتصنع ..

بــ مــلــكــهـــا ..

يود ذلك لانه يظن ان من يراه

يرا أيضاً جرحه النازف بداخله ..

لانه انسانٌ شفاف , طاهر

يرا كل ما بداخله ^


أما عن تسألك الثاني ..


.. نعم يستحق كل هذا ..

فهذا قليلاً نحو ما يخلجهو من احساس ..

فالحب النابع من القلب قد يفعل المستحيل لأجل من أحب ..

* فما هي تضحياتك للحب الذي اعتلى عرش قلبك
عند الفراق أذا لم ينتابك ذلك ؟ ؟ ؟


أما عن تسألك الاخير ..

.. نعم وقد يعايش أسوى من ما انت تعايشه

وينجرح كلما مر اسمك على مسامعه ..

ويصل بإحساسه هذا الى ذروت القهر واليأس

الذي لا محالة من تذوقها ..

وإلى طريقٍ انتهاء بكسر كل الخواطر المحيطه به ..

ويصل ايضاً الى مرافئ الحرمان الحسي ..



.. فأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأهٌ

وأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأهٌ

وألف أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأهٌ عليه ..




أخيراً ذهب من دون ان يخبرني من يكون ..

لحقت به ثم سألته . { الا ايها الغريب , الا ايها المجيب

من أنت ومن تكون ؟؟؟ . }



ْ اجابني وهو يتعت بكلاماته ..

أنا حبك لذلك الشخص ..

أنا حبك الابيض الذي لم يدنسه اي شيئاً في غيابه ..

أنا حبك الصادق الذي يستنشق أواخر نسمات الوصل ..

ومستعيناً بربه ثم بنسمات أمل رجوعه ..

أنا حبك الوفي الذي أقفل ابوابه أمام من تجرأ وطلبني لوصله ..

ليس حباً في المواجهه

ولكن خوفاً من خيانة عهدكما ْ ْ



فدعني ارحل من هذه الدنيا الكئيبه وأناسها ......


د ع ن ي

ا ر ح ل



قالت أبي منك الوعد لو أنـا غبـت
تحفظ مشاعر حب فيـك أجمعتنـي

قلت أحفظه وأحفظك ما دام أنا دمت
بس إرجعي فرقاك موت أرهقتنـي

قالت كذا يا نور عيني أنا ارتحـت
والوعـد باكـر بعدهـا ودعتـنـي




.. )




فهل رأيتم قلماً يعشق الحزن الى هذا الحد ؟ ؟




...


ملحوظه ( انا مشارك بها في منتدى اخر وهي بالاصل من ريشة قلمي )




 

قديم 24-05-2010, 09:30 PM   #20
http://www.up.7cc.com/uploads/1441055243181.gif


الصورة الرمزية كبرياء شاعرة
كبرياء شاعرة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 207192
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : 23-03-2018 (08:36 PM)
 المشاركات : 16,754 [ + ]
 التقييم :  1412846293
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي 24-01-2010, 03:20 AM




ثــلآث سنين يـآيمه !!
للمُميزهـ فقدتك آخوي


صبــآح الخير

أرقب من بعيد ندآء حروفكمـ لقلمـي ..


عدتـ أحملها بين يدآي ..


علهـآ تصل لمستوى ذائقتكمـ ..


*&(ثــلآث سنين يــآيمه)&*


يمه علام البيض يتكسر وهو في يد طبـآخه .
علامه يمه يتفلت ويطيح بأرض مطبخهـآ .
أمور كثير يايمهـ عجزت لحلها ألقى .
ثـلآث سنين من راحوآ ومن عقبه دموع العين أهدرتهـ .
يحبوني أنا أدري بصدق محبتهمـ .
ولكن زادت المدهـ .
...وشوقي ملّ من صبرهـ ...
تواسيني أساميهم ليا أطروهـآ قدآمي
وتجرحني عيونً تالي الليل تبكيهمـ
غلاهمـ راح وياهمـ
تركني يوم أتعبتهـ
هجرني و راح يلحقهمـ
ويخبرهم عن أحوالي
ثلاث سنين يايمهـ
بيديني شلت طيحتهمـ
جبرت كسورهم يمهـ
وكسري مالقى جبرهـ
أطيح بيدهم يمهـ
مريضه أنشد دواهمـ
ويجازوني بصداتٍ تسـآبق شر نيتهمـ
أعاني بـأرض مجلسهمـ
تواسيني جماداتي
منـاديلي وأحباري
الاقيها وقت زلتهمـ
غريبه كيف قسوتهمـ
بشر يحركهم تمردهمـ
ثلاث سنين يايمهـ
من الزله إلى الغلطهـ
صبرت بس الحين يايمهـ
جروحي عرفت أداويها
ودمي من أسمهم خالي
من الطيحات بتعلمـ
قساة القلب متى أظهرها
يمه،,,
ترى الطباخ لا أخطى خطـآه يعلمهـ أكثر
ويايمهـ عرفتـي ليش أنشدتكـ عن ـالطيحات والبيضهـ..





بقلمي/ فقدتك ياخوي ..
27/6/1430هـ
السبتـ
5:30ص


 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 11
, , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين

الساعة الآن 10:04 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
().
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 

تصميم وتركيب انكسار ديزاين لخدمات التصميم