للتسجيل اضغط هـنـا



مجلس صفوة الخلق (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ ) حملة المجالس لنصرة رسولنا عليه السلام.. دافع عنه بكل شيء


1 معجبون
إضافة رد
#1  
قديم 17-09-2017, 03:17 PM
ッ ѕмιℓє متصل الآن
Egypt     Female
لوني المفضل Darksalmon
 رقم العضوية : 280020
 تاريخ التسجيل : Jan 2016
 فترة الأقامة : 664 يوم
 أخر زيارة : اليوم (09:57 AM)
 الإقامة : الاسكندريةة
 المشاركات : 24,125 [ + ]
 التقييم : 465200235
 معدل التقييم : ッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond reputeッ ѕмιℓє has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي من وسائل الدفاع عن السنة النبويَّة وناقليها



من وسائل الدفاع عن السنة النبويَّة وناقليها

أنزل الله تعالى السنة النبويَّة شارحة للقرآن ومبيِّنة له، فعلاقة السنة النبوية بالقرآن الكريم تأتي في عدة صُوَرٍ:
١ - مؤكدة لبعض الأحكام؛ كالأمر بالصلاة والزكاة.

٢- مُفسِّرة للقرآن؛ كما في هيئات الصلاة ومقادير الزكاة وغيرهما.

٣ - مُخصِّصة لعموم القرآن؛ كما في قوله تعالى: ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ ﴾ [المائدة: 3]، فجاء الحديث وخصَّص الكَبِدَ والطُّحال والسمك والجراد.

٤ - مُقيِّدة لحكم مُطلق؛ كما في قوله تعالى: ﴿ وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا ﴾ [المائدة: 38]، فهل نقطع كلتا اليدين؟ وهل هو من الكتفين؟ فجاءت السُّنة النبوية فقيَّدت مكان القطع.

٥ - مستقلَّة بإضافة حكم جديد: فقد تُضيف السنة النبوية بعض الأحكام التي لم يذكرها القرآن الكريم؛ كما في رجم الزاني المُحصن، أو ميراث الجدَّة وغيرهما.

ومما سبق في مكانة السنة النبوية في الإسلام - التي قد تُعَدُّ ثلاثة أرباع الإسلام - وَجَبَ على المسلمين تعلُّمها ونشرها، والدفاع عنها، وبذل الوسع في ذلك؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: ((بَلِّغوا عني ولو آيةً))؛ رواه البخاري، وقد بذل الأئمة على مدار التاريخ منذ عصر النبي صلى الله عليه وسلم جهودًا عظيمة في ذلك؛ منها: رواية السنة وجمعها، وتصنيفها، والتقعيد لها، وشرحها وتوضيحها، والتأليف في ذلك كله.

وفي عصرنا نَشِطت حركة خدمة السنة النبوية حِفظًا ونشرًا، وفي المقابل نشِطت حركة المُعادين للسنة النبوية، من باب: في القرآن ما يكفينا، وهنا أضع بعض الوسائل لنشر السنة النبوية، ثمَّ الدفاع عنها مقابل بعض الإساءات، وفي هذه الوسائل ما يستطيعه البعض ولا يستطيعه الآخر:
الأولى: الإنترنت، ويكون ذلك من خلال مواقع الإنترنت، وإنشاء الصفحات التي تنشر السنة النبوية على مواقع التواصل الاجتماعي، وتدافع عنها؛ كموقع: (بيان الإسلام)، وهو موقع متخصص في الدفاع عن الإسلام، وقد أصدر موسوعة تقع في 24 مجلدًا، وفيها الرد على أغلب الشبهات المُثارة حول السنة النبوية قديمًا وحديثًا، كذلك من المواقع المفيدة موقع: (شبكة السنة النبوية وعلومها).

الثانية: تأليف الكتب، وكتابة الأبحاث والمقالات المتخصصة في نشر السنة النبوية، وتقريبها إلى الناس، ورد الشبهات بالحجة والبُرهان، خاصة من أصحاب التخصص، ثمَّ نشرها على المواقع والصُّحف؛ مثل: كتاب (الأنوار الكاشفة) للمعلمي اليماني، وكتاب (السنة ومكانتها في التشريع) للسباعي.

الثالثة: تسجيل مقاطع الفيديو أو الصوت فيما يخدم السنة النبوية وتقريبها إلى الناس، وذلك في مقاطع قصيرة وشائقة تخاطب العقل والواقع، ثمَّ نشرها على مواقع التواصل، فقد أمسينا في عالم تضاهي سرعةُ وصول المعلومة فيه سرعةَ الضوء، فربَّما في يوم واحد يصل الفيديو إلى ملايين الناس، فكثيرٌ من الناس وطلبة العلم ينتظرون العلماء والأساتذة في توجيهاتهم وسَعة علمهم في مثل هذه المقاطع، مثل فيديوهات الباحث أحمد السيد.

الرابعة: الحديث المباشر في المنتديات الاجتماعية، أو قاعات الدرس، وفي المساجد والخُطب، وحبَّذا لو كان لكلِّ عالم أو أستاذ دروس دورية، فالناس قد نسيت مثل هذه الدروس، مع قلة المبادرات من المتخصصين، فالأستاذ الجامعي وخطيب الجمعة يسمع لهما مئات الناس، وإذا كان من أهل العلم يؤمُّه آلاف الناس للاستماع إليه، كما في مناظرات أحمد ديدات وذاكر نايك، وهذه الدروس تبقي العالِم والمختص على تواصلٍ مباشر مع الناس.

وأخيرًا: يجب على الدعاة والمتخصصين الإبداع في نشر السنة النبوية وتقريبها إلى الناس، كذلك الإبداع في الدفاع عنها، فإنَّ بركة العلم بما ينتفع به الناس، وليس بما يبقى محبوسًا في الصدور والسطور، فكلُّ مُسلِم مُطالب بما يستطيعه، وإن لم يأخذ العلماء زمام المبادرة، سيأخذه غيرهم من أهل الأهواء والزيغ.


الالوكة



 توقيع : ッ ѕмιℓє

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 22-09-2017, 02:34 AM   #2


ســارهـ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 267275
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 19-11-2017 (03:47 AM)
 المشاركات : 18,186 [ + ]
 التقييم :  1452954920
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزآك الله خير
وبارك الله فيك


 
 توقيع : ســارهـ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 22-09-2017, 12:30 PM   #3


ッ ѕмιℓє متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 280020
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : اليوم (09:57 AM)
 المشاركات : 24,125 [ + ]
 التقييم :  465200235
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darksalmon
افتراضي



يسلمووو للمرور الكريم
ودي


 
 توقيع : ッ ѕмιℓє

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 2
,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين

الساعة الآن 10:49 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
().
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 

تصميم وتركيب انكسار ديزاين لخدمات التصميم