للتسجيل اضغط هـنـا


العودة   منتدى المجالس الرومانسية > .. .+. ][ المجالس الشعريه ][ .+. .. > مجلس صفوة الخلق ( كل ما قيل فيه عليه السلام وفي اله واصحابه رضي الله عنهم)


2 معجبون
إضافة رد
#1  
قديم 03-07-2016, 03:12 AM
http://www.up.7cc.com/uploads/1457347843211.gif
الطائي ! غير متصل
Kuwait    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 268576
 تاريخ التسجيل : Mar 2013
 فترة الأقامة : 1717 يوم
 أخر زيارة : اليوم (07:12 AM)
 المشاركات : 14,426 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : الطائي ! has a reputation beyond reputeالطائي ! has a reputation beyond reputeالطائي ! has a reputation beyond reputeالطائي ! has a reputation beyond reputeالطائي ! has a reputation beyond reputeالطائي ! has a reputation beyond reputeالطائي ! has a reputation beyond reputeالطائي ! has a reputation beyond reputeالطائي ! has a reputation beyond reputeالطائي ! has a reputation beyond reputeالطائي ! has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مُحَمَّدُ خَيرُ العالَمينَ بِأَسرِها ** وَسَيِّدُ أَهلِ الأَرضِ مِنَ الإِنسِ وَالجانِ




:
{
:
:
الفشتالي
:
هُمُ سَلَبوني الصَبرَ وَالصَبرُ مِن شاني ** وَهُم حَرَموا مِن لَذَّةِ الغُمضِ أَجفاني
وَهُم أَخفَروا في مُهجَتي ذِمَمَ الهَوى ** فَلَم يَثنِهِم عَن سَفكِها حُبِّيَ الجاني
لَئِن أَترَعوا مِن قَهوَةِ البَينِ أَكؤُسي ** فَشَوقُهُمُ أَضحى سَميري وَنَدماني
وَإِن غادَرَتني بِالعَراءِ حُمولُهُم ** كَفى أَنَّ قَلبي جاهِدٌ إِثرَ أَظعانِ
قِفِ العيسَ وَاِسأَل رَبعَهُم أَيَّةً مَضَوا ** أَلِلجِزعِ ساروا مُدلِجينَ أَم البانِ
وَهَل باكَروا بِالسَفحِ مِن جانِبِ اللِوى ** مَلاعِبَ آرامٍ هُناكَ وَغِزلانِ
وَأَينَ اِستَقَلّوا هَل بِهَضبِ تِهامَةٍ ** أَناخوا المَطايا أَم عَلى كُثبِ نَعمانِ
وَهَل سالَ في بَطنِ المَسيلِ تَشَوُّقاً ** نُفوسٌ تَرامَت لِلحِمى قَبلَ جُثمانِ
وَإِذ زَجَروها بِالعَشِيِّ فَهَل ثَنى ** أَزِمَّتَها الحادي إِلى شِعبِ بَوّانِ
وَهَل عَرَّسوا في دَيرِ عَبدونَ أَم سَرَوا ** يَؤُمُّ بِهِم رُهبانُهُم دَيرَ نَجرانِ
سَرَوا وَالدُجى صِبغُ المَطارِفِ فَاِنثَنى ** بِأَحداجِهِم شَتّى صِفاتٍ وَأَلوانِ
وَأَدلَجَ في الأَسحارِ بيضُ قِبابِهِم ** فَلُحنَ نُجوماً في مَعارِجِ كُثبانِ
لَكَ اللَهُ مِن رَكبٍ يَرى الأَرضَ خُطوَةً ** إِذا زَمَّها بُدناً نَواعِمَ أَبدانِ
أَرِحها مَطايا قَد تَمَشّى بِها الهَوى ** تَمَشّي الحُمَيّا في مَفاصِلِ نَشوانِ
وَيَمِّم بِها الوادي المُقَدَّسَ بِالحِمى ** بِهِ الماءُ صَدّا وَالكَلا نَبتُ سَعدانِ
وَأَهدِ حُلولَ الحِجرِ مِنهُ تَحِيَّةً ** تُفاوِحُ عَرفاً ذاكِيَ الرَندِ وَالبانِ
لَقَد نَفَحَت مِن شيحِ يَثرِبَ نَفحَةٌ ** فَهاجَت مَعَ الأَسحارِ شَوقي وَأَشجاني
وَفَتَّتَ مِنها الشَرقُ في الغَربِ مِسكَةً ** سَحَبتُ بِها في أَرضِ دارينَ أَرداني
وَأَذكَرَني نَجداً وَطيبَ عَرارِهِ ** نَسيمُ الصَبا مِن نَحوِ طَيبَةَ حَيّاني
أَحِنُّ إِلى تِلكَ المَعاهِدِ إِنَّها ** مَعاهِدُ راحاتي وَرَوحي وَرَيحاني
وَأَهفو مَعَ الأَشواقِ لِلوَطَنِ الَّذي ** بِهِ صَحَّ لي أُنسي الهَنِيُّ وَسُلواني
وَأَصبو إِلى أَعلامِ مَكَّةَ شائِقاً ** إِذا لاحَ بَرقٌ مِن شَمامٍ وَثَهلانِ
أُهَيلَ الحِمى دَيني عَلى الدَهرِ زَورَةٌ ** أَحُثُّ بِها شَوقاً لَكُم عَزمِيَ الواني
مَتى يَشتَفي جَفني القَريحُ بِنَظرَةٍ ** يُزَجُّ بِها في نورِكُم عَينُ إِنساني
وَمَن لي بِأَن يَدنو لِقاكُم تَعَطُّفاً ** وَدَهرِيَ عَنّي دائِماً عِطفَهُ ثاني
سَقى عَهدَكُم بِالخيفِ عَهدٌ تَمُدُّهُ ** سَوافِحُ دَمعٍ مِن شُؤونِيَ هَتّانِ
وَأَنعَمَ في شَطِّ العَقيقِ أَراكَةً ** بِأَفيائِها ظِلُّ المُنى وَالهَوى دانِ
أُحَيّي رُبوعاً بَينَ مَروَةَ وَالصَفا ** تَحِيَّةَ مُشتاقٍ لَها الدَهرُ حَيّاني
رُبوعاً بِها تَتلو المَلائِكةُ العُلى ** أَفانينَ وَحيٍ بَينَ ذِكرٍ وَقُرآنِ
وَأَوَّلَ أَرضٍ باكَرَت عَرَصاتِها ** وَطَرَّزَتِ البَطحا سَحائِبُ إيمانِ
وَعَرَّسَ فيها لِلنُبوءَةِ مَوكِبٌ ** هُوَ البَحرُ طامٍ فَوقَ هَضبٍ وَغيطانِ
وَأَدّى بِها الروحُ الأَمينُ رِسالَةً ** أَفادَت بِها البُشرى مَدائِحَ عُنوانِ
هُنالِكَ فَضَّ خَتمَها أَشرَفُ الوَرى ** وَفَخرُ نِزارٍ مِن مَعَدِّ بنِ عَدنانِ
مُحَمَّدُ خَيرُ العالَمينَ بِأَسرِها ** وَسَيِّدُ أَهلِ الأَرضِ مِنَ الإِنسِ وَالجانِ
وَمَن بَشَّرَت بِبَعثِهِ قَبلَ كَونِهِ ** نَوامِسُ كُهّانٍ وَأَخبارُ رُهبانِ
لَهُ مُعجِزاتٌ أَخرَسَت كُلَّ جاحِدٍ ** وَسَلَّت عَلى المُرتابِ صارِمَ بُرهانِ
لَهُ اِنشَقَّ قُرصُ البَدرِ شِقَّينِ وَاِرتَوى ** بِماءٍ هَمى مِن كَفِّهِ كُلُّ ظَمآنِ
وَأُنطِقَتِ الأَصنامُ نُطقاً تَبَرَّأَت ** إِلى اللَهِ فيهِ مِن زَخارِفِ مَيّانِ
دَعا سَرحَةً عجما فَلَبَّت وَأَقبَلَت ** تَجُرُّ ذُيولَ الزَهرِ ما بَينَ أَفنانِ
وَضاءَت قُصورُ الشامِ مِن نورِهِ الَّذي ** عَلا كُلَّ أُفقٍ نازِحِ القُطرِ أَو دانِ
وَقَد بَهَّجَ الأَنوا بِدَعوَتِهِ الَّتي ** كَسَت أَوجُهَ الغَبراءِ بَهجَةَ نيسانِ
وَإِنَّ كِتابَ اللَهِ أَعظَمُ آيَةٍ ** بِها اِفتَضَحَ المَيّانُ وَاِبتَأَسَ الشاني
وَعَدّى عَلى شَأوِ البَليغِ بَيانُهُ ** فَهَيهاتَ مِنهُ سَجعُ قُسٍّ وَسَحبانِ
نَبِيُّ الهُدى مَن أَطلَعَ الحَقَّ أَنجُماً ** مَحا نورُها أَسدافَ إِفكٍ وَبُهتانِ
لِعِزَّتِهِ ذُلَّ الأَكاسِرَةُ الألى ** هُمُ سَلَبوا تيجانَها آلَ ساسانِ
وَأَحرَزَ لِلدينِ الحَنيفِيِّ بِالظُبى ** تُراثَ المُلوكِ الصيدِ مِن عَهدِ يونانِ
وَنَقَّعَ مِن سُمرِ القَنا السُمَّ قَيصَراً ** فَجَرَّعَهُ مِنها مُجاجَةَ ثُعبانِ
وَأَضحَت رُبوعُ الكُفرِ وَالشِركِ بَلقَعاً ** يُناغي الصَدى فيهِنَّ هاتِفُ شَيطانِ
وَأَصبَحَتِ السَمحا تَروقُ نَضارَةً ** وَوَجهُ الهُدى بادي الصَباحَةِ لِلراني
أَيا خَيرَ أَهلِ الأَرضِ بَيتاً وَمَحتِداً ** وَأَكرَمَ كُلِّ الخَلقِ عُجمٍ وَعُربانِ
فَمَن لِلقَوافي أَن تُحيطَ بِوَصفِكُم ** وَلَو ساجَلَت سَبقاً مَدائِحَ حَسّانِ
إِلَيكَ بَعَثناها أَمانِيَ أَجدَبَت ** لِتُسقى بِمُزنٍ مِن أَياديكَ هَتّانِ
أَجِرني إِذا أَبدى الحِسابُ جَرائِمي ** وَأَثقَلَتِ الأَوزارُ كفَّةَ ميزاني
فَأَنتَ الَّذي لَولا وَسائِلُ عِزِّهِ ** لَما فُتِحَت أَبوابُ عَفوٍ وَغُفرانِ
عَلَيكَ سَلامُ اللَهِ ما هَبَّتِ الصَبا ** وَماسَت عَلى كُثبانِها مُلدُ قُضبانِ
وَحُمِّلَ في جَيبِ الجَنوبِ تَحِيَّةً ** يَفوحُ بِمَسراها شَذا كُلِّ توقانِ
إِلى العُمَرَينِ صاحِبَيكَ كِلَيهِما ** وَتِلوِهِما في الفَضلِ صِهرِكَ عُثمانِ
وَحَيّا عَلِيّاً عَرفُها وَأَريجُها ** وَوالى عَلى سِبطَيكَ أَوفَرَ رِضوانِ
إِلَيكَ رَسولَ اللَهِ صَمَّمتُ عَزمَةً ** إِذا أَزمَعَت فَالشَحطُ وَالقُربُ سِيّانِ
وَخاطَبتُ مِنّى القَلبَ وَهوَ مُقَلَّبٌ ** عَلى جَمرَةِ الأَشواقِ فيكَ فَلَبّاني
فَيا لَيتَ شِعري هَل أَزُمُّ قَلائِصي ** إِلَيكَ بِداراً أَو أُقَلقِلُ كيراني
وَأَطوي أَديمَ الأَرضِ نَحوَكَ راحِلاً ** نَواجي المَهاري في صَحاصِحِ قيعانِ
يُرَنِّحُها فَرطُ الحَنينِ إِلى الحِمى ** إِذا غَرَّدَ الحادي بِهِنَّ وَغَنّاني
وَهَل تَمحُوَن عَنّى خَطايا اِقتَرَفتُها ** خُطىً لِيَ في تِلكَ البِقاعِ وَأَوطانِ
:
:
}
:



 توقيع : الطائي !


رد مع اقتباس
قديم 03-07-2016, 05:39 AM   #2


الصورة الرمزية ッ ѕмιℓє
ッ ѕмιℓє متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 280020
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : اليوم (09:57 AM)
 المشاركات : 24,125 [ + ]
 التقييم :  465200235
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darksalmon
افتراضي



صلي الله عليه وسلم
يسلمووو اخى لروعه اختيارك
ودى لسموك


 
 توقيع : ッ ѕмιℓє



رد مع اقتباس
قديم 01-09-2016, 10:42 AM   #3
http://www.up.7cc.com/uploads/1441231564811.gif


الصورة الرمزية ♪الــمجالس♪
♪الــمجالس♪ متصل الآن

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 207021
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : اليوم (07:31 AM)
 المشاركات : 114,456 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ليكن العطاء سجيتك..اعط دون حساب..دون مقابل!
لوني المفضل : Maroon
افتراضي



مُحَمَّدُ خَيرُ العالَمينَ بِأَسرِها ** وَسَيِّدُ أَهلِ الأَرضِ مِنَ الإِنسِ وَالجانِ
وَمَن بَشَّرَت بِبَعثِهِ قَبلَ كَونِهِ ** نَوامِسُ كُهّانٍ وَأَخبارُ رُهبانِ
لَهُ مُعجِزاتٌ أَخرَسَت كُلَّ جاحِدٍ ** وَسَلَّت عَلى المُرتابِ صارِمَ بُرهانِ
لَهُ اِنشَقَّ قُرصُ البَدرِ شِقَّينِ وَاِرتَوى ** بِماءٍ هَمى مِن كَفِّهِ كُلُّ ظَمآنِ
وَأُنطِقَتِ الأَصنامُ نُطقاً تَبَرَّأَت ** إِلى اللَهِ فيهِ مِن زَخارِفِ مَيّانِ
دَعا سَرحَةً عجما فَلَبَّت وَأَقبَلَت ** تَجُرُّ ذُيولَ الزَهرِ ما بَينَ أَفنانِ
وَضاءَت قُصورُ الشامِ مِن نورِهِ الَّذي ** عَلا كُلَّ أُفقٍ نازِحِ القُطرِ أَو دانِ
وَقَد بَهَّجَ الأَنوا بِدَعوَتِهِ الَّتي ** كَسَت أَوجُهَ الغَبراءِ بَهجَةَ نيسانِ

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
ابيااااااات اكثر من رائعه

لي عوده للقسم ذَا تليق بطرحك الرائع اخي الطائي
بارك الله فيك وفي جهودك المميزه
اطروحات قيمه وفريده وبهذا المستوى الرائع
لاتترك
يعطيك العافيه وتسلم يدك
دمت بسعاده
ماننحرم الجديد


 
 توقيع : ♪الــمجالس♪


الله يرحمك يا عطر المجالس :(
مواضيع : ♪الــمجالس♪



رد مع اقتباس
قديم 17-06-2017, 01:14 PM   #4


الصورة الرمزية البدر 1
البدر 1 غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 271558
 تاريخ التسجيل :  Jan 2015
 أخر زيارة : 14-11-2017 (11:34 AM)
 المشاركات : 2,003 [ + ]
 التقييم :  23879018
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Azure
افتراضي



اختيارك ذوق
وراقي
لاهنت
تقبل مروري
مع احترامي


 
 توقيع : البدر 1



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 4
, ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين

الساعة الآن 10:49 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
().
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى 

تصميم وتركيب انكسار ديزاين لخدمات التصميم